هل شجرة الدفلة سامة، هو نبات مزهر شديد التحمل وسهل النمو، ويوجد أساسًا في النصف السفلي من الولايات المتحدة، بالإضافة إلى ظهوره في الحدائق، ويمكن رؤيته بشكل شائع بجانب الطرق السريعة، والدفلة عبارة عن شجيرة كثيفة دائمة الخضرة سريعة النمو كانت موجودة منذ العصور القديم ، موطنها شمال إفريقيا ومناطق شرق البحر الأبيض المتوسط. تم تقديمه في مناطق شبه استوائية أخرى ، وتم إحضاره إلى فلوريدا في عام 1565 من قبل المستوطنين الإسبان الأوائل ، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على شجرة الدفلة، وهل شجرة الدفلة سامة.

هل شجرة الدفلة سامة

تقول الدراسات الحديثة أن لشجرة الدفلة الإمكانية على امتصاص المعادن الثقيلة من عوادم السيارات، والتقليل من التلوث الجوي، ويتم زراعتها الحدائق العامة، وهي الطرقات، وهي غير مخصصة للأكل، حتى الحيوانات تبتعد عنها، ولا تتناول منها، وأكدت الدراسات أن نبات الدفلة يكون ساماً في حالة تناول الشخص منه ما يعادل  ثلاثون إلى مئة جرام وهو يقارب الغصن الكامل بأوراقه، لكنه طالما لم يُؤكل، فلا ضرر منه، ومن الجدير ذكره أن جميع دول العالم تقوم بزراعة هذه الشجرة، وهي موجود في حدائق والشوارع العامة، وله فوائد مهمة فهي تمتص تلوّث الهواء ، ومن المهم زراعتها في المدن للتقليل من أثر عوادم السيارات، ودخان المصانع.

سميّة نبتة الدفلة

هل تساءلت يوماً ماذا يحدث للإنسان عندما يتناول نبات الدفلة،  والذي يعتبر أحد مصادر التسمم النباتي الخطير في العالم، ويوجد الكثير من القصص حول الأشخاص الذين تناولوا كميات قليلة منه، وكيف أثرت عليهم، وتؤثر سميّة نبات الدفلة بشكل رئيسي على الجهاز الهضمي واضطرابات القلب، وكشفت الدراسات أن المواد السامة وجدت في الزهور والأوراق والسيقان والأغصان لنبات الدفلة، مما يعطي احتمالية كبيرة للإصابة بالتسمم من هذا النبات، ويشعر الشخص المريض ببعض الأعراض المختلفة، تشوش الرؤية، الشرى، النعاس، الكآبة، الإغماء والموت، وفي في عام 2016م أدخلت سيدة إلى الطوارئ تبلغ من العمر 60 عامًا، حيث كانت تشكو من الإسهال والقيء وآلام البطن، وخلال الكشف الطبي تبين أنها شربت ماء يحتوي على أوراق الدفلة، ونتج عن ذلك بعض الاعراض الخطيرة، منها: بطء نبضات القلب، وارتفاع ضغط الدم، وفرط البوتاسيوم، ووجد أن تركيز الدفلة بالبول كان 3.2 نانوغرام / مل وفي مصل الدم بتركيز 8.4 نانوغرام / مل.

أضرار شجرة الدفلة

يعتبر نبات الدفلة ساماً في حالة تناول جزءً منه، من خلال الفم، وهي تسبب بعض الأضرار، ومنها ما يلي:

  • الإحساس الحارق في الفم.
  •  القيء والغثيان.
  •  الإسهال.
  • الخمول والضعف.
  •  الصداع.
  • آلام المعدة.
  •  مشاكل خطيرة في القلب.

كانت هذه أبرز التفاصيل المتعلقة بـ هل شجرة الدفلة سامة، حيث كشفت الدراسات أن نبات الدفلة من النباتات السامة الخطيرة، والتي تسبب العديد من الأعراض، وربما تؤدي للوفاة.