ما هي اقدم عاصمة في التاريخ، مع تقسيم الإمبراطورية الرومانية عام 395، أصبحت دمشق قاعدة عسكرية مهمة للإمبراطورية البيزنطية، ومع ذلك، أدت الاختلافات العقائدية واللاهوتية والسياسية إلى انقسام القسطنطينية بشكل متزايد عن السوريين، علاوة على ذلك دمرتها الحروب الفارسية في القرن السادس، والتي دارت إلى حد كبير على الأراضي السورية، وتدهورت الحياة الاقتصادية للبلاد، نتيجة لذلك فتحت دمشق أبوابها عن غير قصد للجيوش الإسلامية عام 635، وضمت للدولة الإسلامية لتصبح جزءً منها إلى يومنا هذا، فكل هذا هو محور حديثنا في هذا المقال عن ما هي اقدم عاصمة في التاريخ.

أقدم عاصمة في التاريخ ويكيبيديا

ما هي اقدم عاصمة في التاريخ؟ إنها مدينة دمشق عاصمة سوريا، وعلى الرغم من أن دمشق معروفة بأنها مدينة قديمة، إلا أنه لا يزال من غير الواضح بالضبط متى وجدت المدينة لأول مرة، حيث أظهرت التنقيبات في عام 1950 وجود مركز حضري في الألفية الرابعة قبل الميلاد في تل الصالحية جنوب شرق دمشق، كما تم اكتشاف فخار من الألفية الثالثة قبل الميلاد في المدينة القديمة، وتم العثور على ذكر دمشقي كذلك في لوح من الطين في إيبلا وهو تل مرديخ حاليًا، حيث يرجع تاريخه إلى نفس الفترة، كما أن أول مرجع مكتوب مؤكد للمدينة موجود في الألواح الهيروغليفية لتل العمارنة في مصر، حيث تم إدراجه ضمن الأراضي التي احتلها تحتمس الثالث عام 1490 قبل الميلاد، في الألفية الأولى قبل الميلاد، وأصبحت دمشق عاصمة لإمارة آرامية يعرف تاريخها بشكل رئيسي من خلال المراجع التوراتية والسجلات الآشورية القديمة.

من الآثار المادية المهمة لتلك الفترة هو البازلت وهو لوح حجري، تم العثور عليه أثناء الحفريات في المسجد الكبير، ومع ذلك ترك الآراميون أيضًا إرثًا في أجزاء من نظام القناة، وأسماء الأماكن في المدينة وحولها، وفي منطقة نائية وجدت اللغة الآرامية نفسها، والتي كانت بمثابة لغة مشتركة لبلاد الشام الأوسع حتى ظهور من الإسلام، وبعد قرون متتالية قبل ميلاد المسيح، سقطت دمشق مثل غيرها من عواصم المنطقة في يد الغزاة الأجانب -وهم للآشوريين في القرن الثامن، والبابليين في القرن السابع، والفرس في القرن السادس، والإغريق في الرابع، والرومان في القرن الأول، لتنتهي في أيدي المسلمين وبقيت مدينة مسلمة إلى الوقت الراهن.