اين تقع هاواي، تتمتع هاواي بالحيوية الاقتصادية، مع تنويع الزراعة والتصنيع فيها، وتشمل أنشطة هاواي ذات الأهمية الوطنية والدولية البحث والتطوير في علم المحيطات والجيوفيزياء وعلم الفلك والاتصالات عبر الأقمار الصناعية والطب الحيوي، وغالبًا ما يطلق على الولاية اسم مفترق طرق المحيط الهادئ، وهي مهمة من الناحية الاستراتيجية لنظام الدفاع العالمي للولايات المتحدة وتعمل كمحور نقل في حوض المحيط الهادئ، حيث أن هاواي هي مركز ثقافي ومركز سياحية رئيسية، حيث تقدر المساحة بحوالي 10970 ميلا مربعا أي 28412 كيلومترا مربعا، وعدد السكان كان حسب تقديرات العام 2010، هو 1،360،301 مليون نسمة، وسنتعرف هنا على اين تقع هاواي؟.

في أي قارة تقع جزر هاواي

هاواي هي الدولة التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، حيث أصبحت هاواي جزء من الولاية الأمريكية الخمسين في 21 أغسطس 1959، وهاواي هي مجموعة من الجزر البركانية في وسط المحيط الهادئ، حيث تقع الجزر على بعد 2397 ميلاً أي 3857 كم من سان فرانسيسكو  في كاليفورنيا إلى الشرق، وعلى بعد 5293 ميلاً أي 8.516 كم من مانيلا في الفلبين إلى الغرب، وعاصمتها هي هونولولو، وتقع في جزيرة أواهو، ولقد وصف مارك توين هاواي بأنها :(أجمل أسطول من الجزر التي ترسو في أي محيط)، ويعتقد أن الاسم مشتق من (Hawaiki)، وهو الاسم السابق لموطن أجداد البولينيزيين.

معلومات عن جزر هاواي

تتكون مساحة اليابسة في ولاية هاواي من قمم سلسلة من الجبال البركانية المنبثقة التي تشكل 8 جزر رئيسية و 124 جزيرة فرعية، وتمتد في هلال طوله 2400 كم من جزيرة كوري في الغرب إلى جزيرة هاواي في الشرق، والجزر الثماني الكبرى في الطرف الشرقي من السلسلة هي، من الغرب إلى الشرق : نيهاو، كاواي، أواهو، مولوكاي، لاناي، كاهولاوي، ماوي، وهاواي، حيث تشكل كل جبل بركاني أثناء عبور صفيحة المحيط الهادئ عبر نقطة ساخنة ومنطقة من الوشاح العلوي للأرض ترتفع لتذوب عبر القشرة، حيث تقع أسفل وسط المحيط الهادئ، بحيث يحدث اندلاع الصهارة المضافة إلى القشرة أعلاه.

يمكن إرجاع أصل جزر هاواي وجزرها الصغيرة وجبالها البحرية إلى ما لا يقل عن 70 مليون سن ، بالقرب من نهاية العصر الطباشيري (منذ 145 مليون إلى 66 مليون سنة)، ولقد أصبح النشاط البركاني خاملاً فيها، باستثناء البراكين الناشئة من ماونا لوا، كيلويا، وجبل ليهي البحري الذي يقع في أقصى شرق جزيرة هاواي وأكبرها أي في الجزيرة الكبيرة، حيث تحدث الانفجارات البركانية الهائلة وتدفقات الحمم البركانية من وقت لآخر، ويقع في جبل ليهي البحري، وهو بركان متنام يمكن أن يكسر سطح المحيط منذ عشرات الآلاف من السنين من الوقت الحاضر.