من هو قاتل ابنه في جازان، كونها من الجرائم التي تنعدم فيها الإنسانية لحد بعيد جداً، وتربك القلوب قبل أن تربك العقول فالجاني لم يكن بعيداً أبداً عن الضحية بل كان الضحية من روحه ومن دمه، وهذا ما يبعث في القلب الكثير من الأوجاع والصدمات التي تأتي تباعاً ولا تتوقف بتاتاً، فالخطر الذي بات يحلق في العالم لم يكن أبداً نابعاً إلا من أُناسٍ لا يصح القول بأنهم من البشرية لأن قلوبهم لم تلبث تنفك بالقيام بما لا تقوم به أعتى الحيوانات، فالحيوانات تخشى على أبنائها وتحميهم بكل ما تستطيع وتمنع عنهم كل ما قد يضرهم وتُجنبهم الخطر وتموت من أجلهم ولكنها أبداً لا تقتلهم، وخلال مقالنا نورد الكثير من التفاصيل حول من هو قاتل ابنه في جازان.

من هو قاتل ابنه في جازان وما هي جنسيته

كانت نهاية قصة قاتل ابنه في جازان منذ أن نُفذ بحقه حد الغيلة، وهو الحد الذي يتم تنفيذه بحق من يقوم باستدراج الضحية في مكان خفي وقتله غدراً، وكان الحكم عليه بالقتل مثلما قتل، وحين نتحدث عن قاتل ابنه فنحن هنا لا نستطيع أن نضع أي مبررات مهما كانت لتفسير هذه الجريمة النكراء، فالقاتل هنا أب والمقتول هنا طفل لم يتجاوز العاشرة من عمره، وهذا الأمر بحد ذاته يُلحق في القلوب الكثير من الألم والأوجاع التي لا تنتهي، وكانت كل فصول قصة قاتل ابنه في جازان مخيفة جداً، حيث لم تكن هذه هي الجريمة الأولى التي ارتكبها محمد بن عبد الله بن حمد سويدي بل كانت الثانية، حيث قام بقتل عنه دهساً، وقام بالاعتراف على هذه الجريمة أيضاً، أما الجريمة الثانية فقد كانت قتله لابنه.

قصة قاتل ابنه في جازان كاملة

بدأت فصول قصة قاتل ابنه في جازان والذي يحمل اسم محمد بن عبد الله بن حمد سويدي وهو سعودي الجنسية وابنه عبدالله الذي اتم العاشرة من عمره حين جاء الأب الى المدرسة لاصطحاب ابنه منها، ومن بعدها توجه الى مكان مهجور بحيث لا يمكن لأحد أن يعثر عليه فيه، وقام بنحره باستخدام سكين، ولم يكتفِ بهذا الامر بل قام بتسديد عدة طعنات بحقه ليتوفاه الله من بعدها، وكانت تفاصيل الجريمة قد انكشفت حين أقدم احد المواطنين في جازان وقدم بلاغ يؤكد فيه ان القاتل قام باصطحاب ابنه في الساعة التاسعة صباحاً من مدرسته ومن ثم أخذه الى مكان مهجور وبالتحديد كان بالقرب من “الإسكان”، وقد عُثر على جثة الطفل هناك ولم تقف الى هنا هذه الجريمة بل قام بتقديم جملة من التهديدات بحق ابنته وهو في السجن.

من هو قاتل ابنه في جازان هو محمد بن عبد الله بن حمد سويدي سعودي الجنسية يسكن في جازان، قام باصطحاب ابنه من المدرسة واقدم على قتله، وفي الأيام السابقة نُفذ بحقه حد الغيلة.