من هي عائلة كولت كلان ويكيبيديا، إن عائلة كولت كلان افظع وأقذر اسرة عرفها التاريخ ليست على مستوى استراليا فحسب بل على مستوى العالم على مر الأزمنة والعصور، فقد عاشت هذه العائلة في عزلة في أحد المخيمات الاسترالية النائية في ظروف صحية سيئة تفتقر إلى النظافة ولا ترتقي إلى المستوى المعيشي لبني البشر، فقد اكتشفت السلطات الأمنية والشرطة وجودهم في وضع معيشي لا يصل إلى المستوى الآدمي وفي مستنقع من القاذورات والأوساخ والروائح الكريهة التي لا تُطاق أبداً، عدا عن مخالفة الطبيعة البشرية والغريزة الفطرية في إقبالهم على الزواج من المحارم وما نجم عن ذلك من تشوهات خُلقية وأمراض وراثية، من هي عائلة كولت كلان ويكيبيديا.

قصة عائلة كولت كلان

ازداد البحث عن عائلة كولت كلان من خلال البحث عبر محركات البحث على شبكة الإنترنت بطرح سؤال من هي عائلة كولت كلان ويكيبيديا أو ما هي قصة كولت كلان، إنها أقذر عائلة شهدها التاريخ ذات الصيت السيء والأخلاق المنعدمة والفطرة الشائة والسلوك القذر، فقد اتسمت هذه العائلة بتدني الأخلاق بصورة لم يتخيلها عقل، وقد وصل الأمر بهم إلى ممارسة زنا المحارم في صورة شبيهة بقطيع من الخِراف أو الدواب.

لقد قامت عائلة كولت كلان بممارسة الجنس على مدار أجيال متعاقبة، فقد كان أساس هذه العائلة شقيقان من عائلة كولت كلان أخ وأخت قاموا بالزواج وإنجاب أبناء، وأورثوا هذا الفعل المشين لأبنائهم وأحفادهم لأربعة أجيال متعاقبة، حيث تعيش هذه العائلة بمنأى عن العالم مستترة بجرمها الكبير الذي لا يكلون ولا يملون من ممارسته في حياة بائسة شاذة، يظلمون به أنفسهم والأطفال الذين يولدون بتشوهات خلقية وأمراض وراثية تتفشي فيما بينهم.

يُذكر أن اثنا عشر طفلاً من عائلة كولت كلان مصابون بتشوهات خلقية وأمراض وراثية، وإن أكثر الأمراض شيوعاً بينهم هو مرض سوء التغذية الحاد، عد عن المعاملة السيئة التي يُعاملون بها في ظل غياب الرعاية الصحية والاهتمام، حيث وُجد الأطفال في مناطق مليئة بالأوساخ والقاذورات والبراز ويتفشى فيها الذباب والجراد  والحشرات، بالإضافة إلى غياب الفطرة السوية حيث يقومون بممارسة الجنس مع الأطفال من ذات العائلة أو من عائلات أخرى، وقد قادهم هذا الشذوذ لارتكاب الكثير من الجرائم الأخرى.

كيفية اكتشاف عائلة كولت كلان

إن اكتشاف عائلة كولت كلان لم يكن وليد الصدفة أو وليد لحظة ما، فقد وصلت للسلطات الأمنية في استراليا بلاغ حول عائلة كولت كلان في شهر يونيو من عام 2010 إلا أنه لم يتم أخذ الأمر على محمل الجد ولم يتم فتح تحقيق رسمي به، وفي عام 2012 قام طفل بتقديم بلاغ للشرطة مفاده عن سماع طفل آخر في المدرسة الابتدائية يتحدث عن وجود فتاة متعفنة في الغابة تحمل معها طفل مولود من شقيقها، وبذلك توجهت قوات الشرطة إلى مكان الحدث، وشعرت بالاشمئزاز من مدى الوساخة والقاذورات التي تملأ المكان لتكتشف قيام البالغين والأطفال من عائلة كولت كلان بممارس زنا المحارم بشكل دائم.

يُذكر أن ممارسة زنا المحارم أدت إلى ولادة أطفال مشوهين ومصابين بأمراض وراثية عديدة، تم العثور على هذه الأسرة وهي تعيش في أحد الحظائر القذرة وفي خيام ولا توجد مياه جارية أو أماكن حمامات، ولم يكن يستطيعوا الوصول إلى المياه الجارية حتى يستحموا.

بهذا نكون قدمنا لكم من هي عائلة كولت كلان ويكيبيديا، وقصة عائلة كولت كلان وكيفية اكتشاف عائلة كولت كلان من قِبل الشرطة في استراليا.