من هي نهى حشاد ويكيبيديا، لقد أثار اسم عالمة الذرة والباحثة المصرية نهى حشاد ضجة كبيرة في أعقاب هروبها من جمهورية مصر العربية إبان ثورة 25 يونيو إلى إسرائيل، عدا عن المعتقدات الخاطئة والآراء الفكرية التي تُشرع من خلالها ما تفعله إسرائيل في فلسطين والوطن العربي مدعية أحقيتها في إقامة وطن لها من الفرات إلى النيل، حيث كانت تُبرز هذه الآراء خلال عملها في إحدى الجامعات المصرية والتي لاقت معارضة من قِبل زملائها الأكاديميين، وقد حاولت عدة مرات الخروج إلى إسرائيل لكن كانت هذه المحاولات تبوء بالفشل إلى أن نجحت في عام 2011، وفي هذا المقال نوضح لكم من هي نهى حشاد ويكيبيديا.

نهى حشاد ويكيبيديا

من هي نهى حشاد ويكيبيديا، لقد تم تداول هذا الاسم بواقعة كبيرة غير متوقعة في الوطن العربي تمثلت في سفرها وإقامتها في  إسرائيل، إنها ليست شخصية عادية بل إنها أكاديمية في جامعة بني سويف وعالمة ذرة وهذا بحد ذاته خسارة مدوية وطعنة في خاصرة مصر، وقد لاقى هذا الأمر صدى واسع النطاق في مصر، وانتهالت عمليات البحث عن نهى حشاد ويكيبديا، وهنا نقدم لكم تفاصيل عن نهى حشاد :

  • اسمها الكامل : نهى محمد عضوض حشاد.
  • التحقت بكلية العلوم قسم الفيزياء في جامعة القاهرة، وتخرجت منها عام 1988م.
  • عملت كمحاضرة في جامعة بني سويف منذ عام 1990م.
  • حصلت على درجة الماجستير عندما بلغ من العمر واحد وأبعين عاماً.
  • كشفت إحدى الصحف المحلية عن أنها لا تحمل درجة الدكتوراه حسب ما يُذاع، وذلك لفشلها المتكرر في اختبارات الدكتوراه.
  • صدرت بحقها ورقة فصلها في شهر يوليه من عام 2012 وذلك بعد انقطاعها عن العمل لمدة 15 يوماً متواصلة بدون اخطار الجامعة.

أسرار هروب نهى حشاد إلى إسرائيل

لقد شكّل هروب نهى حشاد إلى إسرائيل صدمة قوية للشعب المصري بشكل عام، وذلك في سابقة خطيرة تحمل أفكار ومعتقدات تُشرعن ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي وتدعم الفكر الصهيوني في أحقية اليهود بإقامة وطن لهم من النيل إلى الفرات.

فقد صدرت بحقها ورقة فصل من الجامعة بعد تغيبها عن العمل مدة تزيد عن أسبوعين، وكان ذلك بسبب سفرها وإقامتها في إسرائيل، ولم تكتفِ بهذا الأمر بل شاركت في مؤتمر تنظمه حركة اليمين المتطرف في إسرائيل وهي “أبناء الوطن” الداعية لضم أراضي يهودا وسامرا إلى أراضي الضفة والجليل ضمن دولة إسرائيل، وقدمت فيه بحث حول أحقية إسرائيل في إقامة دولتها من النيل للفرات، حيث أُقيم هذا المؤتمر في إحدى المستوطنات الصهيونية الواقعة على الأراضي الفلسطينية في مدينة نابلس.

إن آراء نهى حشاد المساندة والداعمة لإسرائيل لم تكن الأولى، فقد أعلنت لزملائها في كلية العلوم بجامعة بني سويف في وقت سابق عن رغبتها في الترشح لانتخابات الرئاسة سنة 2005،وسبقها محاولات للسفر إلى المملكة الأردنية الهاشمية بدواعي العلاج على حد قولها، لكنها تكمن في خباياها رغبة ومحاولة للوصول إلى إسرائيل وقد كانت هذه المحاولة سنة 2002، ثم بدأت من جديد عام 2005  في افتعال الأزمات حسب وفق زملائها.

من هي نهى حشاد ويكيبيديا، إنها الجاسوسة المصرية التي تركت وطنها وعملها في جامعة بني سويف لتتجه نحو إسرائيل بهدف دعم الفكر الصهيوني الداعي إلى إقامة وطن لليهود على الأراضي العربية الممتدة من النيل إلى الفرات.