استغلال أقصى القدرات البدنية والنفسية والاجتماعية، لكل إنسان مخزون من الطاقة البشرية التي تتجسد على هيئة قدرات ومهارات في مختلف مجالات الحياة، فلكل إنسان قدرات منحها الله سبحانه وتعالى إياه، أو اكتسبها من خلال البيئة المحيطة به، قدرات وجب استغلالها وتعزيز امتلاكها لتكن في المكان السليم وتستخدم في المجال الصحيح،  فالقدرات البدينة التي يجب تعزيزها من خلال ممارستها في عالم الرياضة وشحذ الهمم فيها بينما القدرات النفسية والاجتماعية في التأقلم مع البيئة المحيط ومع الشخصيات الاجتماعية ليتمكن من العيش، وهنالك العديد من المفاهيم المعاصرة التي يجب فهمها ويجب التعرف عليها ومن بينها المفهوم الذي جاء متجسد في العبارة التي تنص على: استغلال أقصى القدرات البدنية والنفسية والاجتماعية .

استغلال أقصى القدرات البدنية والنفسية والاجتماعية

استغلال أقصى القدرات البدنية والنفسية والاجتماعية هي اللياقة البدنية حيث تعرف على أنها قدرة الأشخاص في ممارسة أي مجهود رياضي دون أن يسبب ‘إلى ضرر أو أي أعراض جانبية مثل الشعور بالتعب الشديد أو شد عضل أو غيرها، فاللياقة البدنية تعتمد على تعزيز القدرة العضلية وأعضاء الحركة في الجسم لتفريغ كافة الطاقات السلبية في الجسم  وللحصول على نتائج إيجابية من الناحية البدنية والنفسية و الاجتماعية، فيتم ممارسة اللياقة البدنية من خلال اتباع نظام حياة صحي  من خلال ممارسة العادات الغذائية الجيدة مثل تناول الأغذية الصحيّة، وممارسة التمارين الرياضيّة بشكل دوري ومستمر، بالإضافة إلى الحصول على قسط كافٍ من الراحة عدم إجهاد النفس بالممارسات الخاطئة، ومن هنا نؤكد على المفهوم الذي شمل ما جاء في العبارة التالية التي تنص على: استغلال أقصى القدرات البدنية والنفسية والاجتماعية

  • اللياقة البدنية.

أهمية اللياقة البدنية

اللياقة البدنية هي استغلال أقصى القدرات البدنية والنفسية والاجتماعية  وهي عبارة عن نشاط كامل للجسم وحركة الجسم وقوته وكافة المهارات من أجل تأدية الأمور المهمة بالشكل اليومي أو من خلال ممارسة العادات الإيجابية الحسنة والابتعاد عن السيء من الصفات، فجسم الإنسان جسم صحي بحاجة إلى تقويته من خلال ممارسة العادات الجيدة، فاللياقة البدنية لها أهمية كبيرة جدا، ومن هنا نوضح أهمية اللياقة البدنية:

  • تقوية العضلات.
  • تقوية القلب.
  •  زيادة مقاومة الجسم للتعب والتوتر العصبي.
  • المحافظة على الوزن المناسب لكل فرد وإنقاص الوزن الزائد.
  •  تقوية ورفع أداء مفاصل الجسم والأوتار والأربطة التي تدعمها.
  •  تساعد على زيادة كفاءة عملية حرق المواد الغذائية وتحويلها إلى طاقة نافعة.
  •  زيادة الثقة بالنفس والاتزان الانفعالي مع الاعتزاز بقدرات الفرد.
  • وسيلة من وسائل الترفيه عن الذات وقضاء أوقات الفراغ في الأمور النافعة المفيدة.
  • تحسين عمل الوظائف الحيوية في جسم الإنسان.
  • التخفيف من آثار الشيخوخة وكبر السن.

استغلال أقصى القدرات البدنية والنفسية والاجتماعية هي اللياقة البدنية لها أهمية كبيرة جدا في الحفاظ على صحة جسم الإنسان.