اين يقع فلج دارس، الأفلاج هي كلمة عربية تعني التقسيم إلى أجزاء، حيث يقسم النظام المياه بالتساوي بين المزارع وبالتالي يعرف باسم الفلج، وهو يشير إلى قناة تحت الأرض تضمن ري المحاصيل بالمياه، فهو أسلوب ري قديم كان جزءًا لا يتجزأ من المناطق الداخلية والباطنة والشرقية في سلطنة عمان منذ العام 500 ميلادي، كما يقال بأن نظام أفلاج العين الشهير موجود منذ حوالي 1000 عام قبل الميلاد، مما يجعله الأقدم في منطقة الخليج العربي، كما يتم حفر الأفلاج في أعماق الأرض، لذلك فهي تستخرج المياه من مصادر تحت الأرض مثل الوديان والآبار، حيث يتدفق الماء عبر النظام بقوة الجاذبية، دون أي تدخل من الآلات، وسنتعرف هنا على اين يقع فلج دارس.

سبب تسمية فلج دارس

اين يقع فلج دارس؟ في ولاية نزوى في سلطنة عمان، وسبب تسمية فلج دارس هو نسبة إلى منطقة دارس التي يقع فيها الفلح، والأفلاج هو مصدر للمياه الجوفية ينبع من جبال عمان ويلبي احتياجات مياه الشرب والزراعة عن طريق تدفق الجاذبية، تم تحديد خمسة أنظمة للأفلاج في عمان كمركز للتراث العالمي من قبل اليونسكو، حيث نظام الأفلاج كان موجوداً في هذه المنطقة ويعود إلى 2500 قبل الميلاد، كما يؤثر التحضر والتصنيع غير المخططين على النظم الإيكولوجية والأنواع، وبسبب النمو السريع في التحضر، تتراكم كمية هائلة من النفايات الصلبة في الأفلاج، والنفايات الصلبة هي المصدر الرئيسي لتلوث المياه الجوفية، وبما أن الأفلاج تنشأ من المياه الجوفية، فهناك حاجة للتحقق من جودة جميع أنظمة الأفلاج على فترات متكررة، حيث تم فحص جودة مياه فلج دريس بمنطقة نزوى باستخدام الطرق القياسية لتحليل جودة المياه، وتم تحليل ثلاثة عشر معيارًا مهمًا لنوعية المياه ووجدت أن القيم كانت أقل بكثير من الحدود المعقولة.

فلج دارس هو من أكبر الأفلاج في عمان، حيث تقع في منطقة الدقهلية التابعة لنزوى على بعد 6 كم شمال مركز مدينة نزوى، وتقع على طول الوادي المسمى الأبيض، والذي يصرف المنحدر الجنوبي والجنوبي الغربي من الجبل الأخضر، وفلج دارس فرعين، أكبرها يبلغ طوله حوالي 2750 مترًا والآخر بطول 1950 مترًا، وتم بناء الفرع الرئيسي لفلج دارس قبل ظهور الإسلام وكان يروي منطقة صغيرة في شمال نزوى، ويتكون مصدر هذا الفرع من أربعة آبار فقط  يعتبر أحدها أمًا جيدًا حيث يتكون هذا الفلج من حوالي 82 عمود، كما يزود فلج دريس الجزء الشمالي من منطقة حديقة نخيل التمر في نزوى، التي يحدها وادي الأبيض من الشرق ووادي كلبو من الغرب، فهو يتكون من مساحة إجمالية تقارب 200 هكتار.