من اول من سكن الارض، يبلغ عمر الأرض حوالي 4.5 مليار سنة، لكن أقدم الصخور التي لا تزال موجودة تعود إلى ما قبل 4 مليارات سنة فقط، وبعد فترة وجيزة من بدء سجل الصخور هذا، ظهرت أدلة محيرة عن الحياة مثل: مجموعة من الأحافير الشبيهة بالخيوط من أستراليا، قد تكون بقايا حصيرة ميكروبية ربما كانت تستخرج الطاقة من ضوء الشمس حوالي 3.5 قبل مليار سنة، أما المنافس الآخر لأقدم حياة في العالم هو مجموعة من الصخور في جرينلاند التي قد تحتوي على أحافير مستعمرات عمرها 3.7 مليار سنة من البكتيريا الزرقاء، والتي تشكل هياكل متعددة الطبقات تسمى ستراتوليت، وسنقدم عبر السطور المقبلة إجابة للسؤال من اول من سكن الارض.

أول مخلوق على وجه الأرض غير الإنسان

ظهر أقدم دليل على وجود الحياة على الأرض بين أقدم الصخور التي لا تزال محفوظة على هذا الكوكب، وبحلول الوقت الذي كان فيه كوكبنا يبلغ من العمر أربعة مليارات سنة، كان ظهور النباتات والحيوانات الكبيرة قد بدأ للتو، وحينها انفجر التعقيد في ذلك الوقت تقريبًا، حيث أدى الجمع بين تعدد الخلايا والتكاثر الجنسي والتطورات الجينية الأخرى إلى حدوث الانفجار الكمبري، و حدثت العديد من التغييرات التطورية على مدى الـ 500 مليون سنة التالية، مع أحداث الانقراض وضغوط الاختيار التي مهدت الطريق لنشوء وتطور أشكال جديدة من الحياة على سطح كوكب الأرض.

من اول من سكن الارض؟ تبعاً لتفسير ابن كثير عن ما تم توارده من الكتب القديمة حول أول من سكن الأرض فهي كانت مخلوقات أخرى غير الإنسان، وهي مخلوقات من خلق الله سبحانه وتعالى وهي: (البِن، والحِن، والخِن، والمِن، والدِن، والنِس)، حيث كانت هيئتهم أقرب إلى هيئة البشر وسكنوا الأرض قبل البشر، ولقد أورث الله عز وجل الأرض من بعدهم إلى آدم عليه السلام وسلالته من البشر، لأن تلك المخلوقات قد فسدت في الأرض ولم تصن النعمة التي وهبها الله عز وجل لهم فأبدل الله الأرض بمخلوقات أخرى وهم من جنس البشر، إلا أن الأدلة حول من اول من سكن الارض هي غير مثبتة في القرآن الكريم إنما هي اجتهاد شخصي من ابن كثير.