من هو النبي الذي لم يمت، الله سبحانه وتعالى أرسل الأنبياء والمرسلين على الشعوب لدعوتهم إلى طريق الحق طريق الدين الإسلامي، فالدعوة إلى الله سبحانه كانت رسالة جميع الأنبياء والمرسلين، فلقد أرسل الأنبياء لإخراج الناس من ظلمات الجهل إلى نور الهداية، فلكل قوم من الأقوام نبي لهم، وكان خاتم الأنبياء والمرسلين النبي محمد صل الله عليه وسلم، كما ولقد أيد الله سبحانه وتعالى الأنبياء بالمعجزات لتأكيد دعوتهم ولإثبات صدقهم أمام الأقوام التي أرسلوا لها، كما ولقد تميز كل نبي من الأنبياء عليهم صلوات الله وسلامه ببعض الصفات الخاصة بهم، فهنالك واحدا من الأنبياء عليهم السلام لم يمت ولم توافه المنية بل صعد إلى السماء العليا ليرسل وقت البعث، فمن هو النبي الذي لم يمت.

من هو النبي الذي لم يمت

من هو النبي الذي لم يمت، هو النبي الذي لم توافه المنية والذي ما زال على قيد الحياة وهو نبي الله عيسى عليه السلام فلقد رفعه الله سبحانه وتعالى إلى السماء وهو حي، ولقد ورد في أن النبي عيسى عليه السلام النبي الذي لم يمت سيرسل إلى الأرض من جديد يوم القيامة ويموت حينها على الأرض، فلقد ورد ذلك في القرآن الكريم في سورة النساء حيث قال الله سبحانه: {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا}

من هو النبي الذي لازال على قيد الحياة 

النبي الذي لم يمت هو النبي عيسى عليه السلام هو النبي الذي لم يذق طعم الموت بل رفعه الله سبحانه وتعالى إلى السماء العليا وهو حي سيبعث يوم القيامة عند ظهور المسيح الدجال و يقاتله و يغلبه بإذن الله و يصلي إماما بالمسلمين في العالم، ومن ثم بعدها يموت حينها، حيث قال تعالى مثبت أن النبي عيسى عليه السلام لم يمت: “وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا، بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا”، وقوله تعالى على لسان سيدنا عيسى عليه السلام: (وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا).