لماذا يُعتبَر الوقود الأحفوري من الموارد غير المتجددة؟ تنقسم مصادر الطاقة حسب تجددها وقابليتها للنفاذ إلى قسمين هما : المصادر المتجددة، والمصادر غير المتجددة، إن المصادر المتجددة تشمل جميع مصادر الطاقة التي يمكن من خلالها الحصول على شكل من أشكال الطاقة وتكون بصورة متجددة وغير قابلة للنفاذ، كما أن استخدامها لا يشكل خطر على استخدام الأجيال القادمة لها ومن أمثلتها : طاقة الشمس، طاقة الرياح، طاقة المياه، بينما المصادر غير المتجددة فإنها تشمل كافة مصادر الطاقة التي نحصل من خلالها على شكل من أشكال الطاقة بصورة غير متجددة وقابلة للنفاذ، وهذا يهدد فرصة استخدام الأجيال القادمة لها، وفي سياق دراسة مصادر الطاقة يطرح كتاب الطالب سؤال لماذا يُعتبَر الوقود الأحفوري من الموارد غير المتجددة؟

فسر لماذا يُعتبَر الوقود الأحفوري من الموارد غير المتجددة؟

تتعدد الموارد غير المتجددة للطاقة ويندرج ضمنها الوقود الأحفوري ويشمل كل من : النفط والغاز الطبيعي، كما أن هناك مصادر أخرى للطاقة غير المتجددة تشترك جميعها في أنها يمكن أن تنفذ في يوم من الأيام، بالإضافة إلى أن استهلاكها يسبب تلوث لعناصر البيئة من هواء ومياه وتربة، ويُشكل خطر على صحة الأحياء ولذا صُنّفت ضمن مصادر الطاقة غير النظيفة أو غير الصديقة للبيئة.

  • فسر لماذا يُعتبَر الوقود الأحفوري من الموارد غير المتجددة؟ السبب : لأنها مشتقة من أحافير ما قبل التاريخ ولن تكون متاحة بمجرد استخدامها بالكامل أي أن مصادرها محدودة وهي تستنفد بمعدل أسرع.

لقد تكوّن الوقود الأحفوري منذ ملايين السنين نتيجة لتعرض الأحافير إلى الضغط والحرارة الشديدين، ما جعلها تتحول إلى صورة وقود أحفوري يكون عادة على صورة نفط، وعندما لا تتعرض لضغط وحرارة كافيين يتحول إلى غاز طبيعي، وقد جاءت تسمية الوقود الأحفوري بهذا الاسم نسبة لأصل تكونه من الأحافير التي طمرت بين الرسوبيات طمراً سريعاً حال دون تحللها.

فسر لماذا يُعتبَر الوقود الأحفوري من الموارد غير المتجددة؟ لقد أحدث اكتشاف الوقود الأحفوري ثورة صناعية كبيرة، ونتج عنه الكثير من المشاكل البيئة من احتباس حراري وثقب في طبقة الأوزون وغير ذلك من المشاكل البيئة، وعلى الرغم من التحذير من استخدامه إلا أن بعض الدول مازالت تعتمد عليه كالهند على سبيل المثال، في حين اتجهت الكثير من الدول لاستخدام الطاقة النظيفة.