لماذا نحرص على الاعتدال في استهلاك المياه، يعتبر الماء مصدر من مصادر الطاقة الطبيعية المتجددة، وهذا يجعل نسبة المياه الموجودة في الطبيعة لا تتناقص ولا تقل بل تبقى بمقدار ثابت وذلك بفعل دورة الماء في الطبيعة وما يحدث من تبخير ثم تصاعد يعقبه تكثيف للمياه على وجه الأرض، إن وجود الماء على الأرض ضرورة من ضروريات الحياة، وإن تلوث الماء أو الإضرار به أو الإسراف في استخدامه يجعل الحياة عرضة للمخاطر، لذلك وجب على الإنسان المحافظة على موارد المياه نظيفة، مع ضرورة الحرص على عدم الإسراف في استهلاك المياه، وفي سياق دراسة أهمية المياه يطرح كتاب الطالب سؤال لماذا نحرص على الاعتدال في استهلاك المياه.

فسر لماذا نحرص على الاعتدال في استهلاك المياه

إن وجود المياه على سطح الأرض بنسبة تتجاوز الـ 75% من سطح الأرض لهو دليل قاطع على أهمية المياه للحياة، وليس ذلك فحسب بل إن المياه تشكل ثُلثي جسم الإنسان، وهو ضروري للخلايا كافة ويلزم لإجراء العمليات الحيوية المختلفة داخل الجسم، لذا ينبغي على الفرد تناول مقدار كافي من المياه خلال اليوم لسد حاجة الجسم من الماء، وكي لا تتضرر بعض أعضاء الجسم من نقص الماء، حيث أن نقص الماء في الجسم يجعل الفرد عُرضة للإصابة بالجفاف والفشل الكلوي والتهابات المسالك البولية وغيرها الكثير.

  • فسر لماذا نحرص على الاعتدال في استهلاك المياه ؟ السبب : بسبب قلة موارد المياه العذبة في بعض الدول التي تفتقر لوجود الأنهار العذبة والمياه الجوفية وندرة الأمطار فيها عدا عن المناخ الصحراوي الجاف.

إن قضية ترشيد استهلاك الموارد كافة من أهم القضايا التي تهدف إلى تحقيق التوازن بين الموارد والاحتياجات بالشكل الذي يضمن توفير الاحتياجات دون إفراط أو تفريط، وتزداد أهمية ترشيد المياه في فصل الصيف كونها إحدى القضايا الإنسانية ولأهميتها في التعمير والبناء والنماء والاستمرار والبقاء على سطح الأرض، وهذا ما يفسر لماذا نحرص على الاعتدال في استهلاك المياه على الرغم من كونها مصادر متجددة، وذلك لقلة الموارد المائية وندرتها في بعض الدول حسب طبيعتها وظروفها المناخية وتضاريسها.