معنى يَزَّكَّى في سورة عبس، إن سورة عبس هي واحدة من ضمنِ السور القرآنية التي قد أنزلها الله عز وجل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم أثناء تواجده في مكةِ المكرمة، لهذا تُعتبر سورة عبس هي من السور المكية، ومما لا شك فيه أن سورة عبس هي من ضمنِ السور التي قد تضمن على العديدِ من الحكمِ والدروس، والتي قد نزلت لسبب معين، وهي تلك السور التي قد نزلت بعد سورة النجم، والتي قد وقعت في المصحف بالترتيب الثمانين، في الجزء الثلاثين في الربع الثاني، وخلال هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن سورة عبس، كما وأننا سوف نتعرف على معنى يَزَّكَّى في سورة عبس.

معنى يَزَّكَّى في سورة عبس

إن سورة عبس هي من السور المفصلة والتي قد نزلت على النبي عليه الصلاة والسلام في مكة المكرمة، وهي تلك السورة التي قد أطلق عليها بأكثر من اسم، حيثُ أن سورة عبس تسمى بالصاخة، والسفرة، والتي قد تضمنت على اثنتان وأربعون آية، وقد افتتح الله عز وجل سورة عبس بالفعل الماضي عبس، وقد تميزت سورة عبس عن باقي السور القرآنية أنه لم يرد فيها ذكر لفظ الجلالة، وقد ورد بها العديد من القصص المختلفة ومن أهمها هي قصة عبد الله بن أم مكتوم، وقد بينت سورة عبس الكثير من أمور الرسالة وأمور العقيدة الإسلامية، ومن أهم ما ورد في هذه السور هو  دلائل قدرة الله تعالى، ووحدانيته في خلق الإنسان، والنبات، والطعام، كما وأنها قد تحدثت عن يوم القيامة، وشدته وصعوبته، وما يكون فيه من أهوال عظيمة، وهنا نأتي باستفسار معنى يَزَّكَّى في سورة عبس، حيثُ كانت إجابته هي كالتالي:

  •  يتطهر من الذنوب بما يسمع منك.
جئنا للحديث في هذا المقال عن سورة عبس وهي من السور المكية التي قد نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم لسبب معين، كما وأننا قد تعرفنا على إجابة الاستفسار معنى يَزَّكَّى في سورة عبس، والذي قد تكرر البحث عنه في الأونِ الأخيرة.