بماذا اقسم الله في سورة الضحى، إن الله عز وجل قد أنزل القرآن الكريم على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، حيثُ أن القرآن الكريم هو الكتاب السماوي الذي قد تضمن على الكثيرِ من الآياتِ القرآنية المُختلفة في أماكن نزولها، كما وأنها تختلف في محتواها، ومن ضمنِ السور القرآنية التي قد نزلت على النبي عليه الصلاة والسلام هي سورة الضحى، وهي من السور القرآنية الصغيرة في آياتها، والتي تضمنت الحديث عن مخلوقات الله عز وجل، ومن هُنا نأتي لكم باستفسار بماذا اقسم الله في سورة الضحى، لنتعرف على الحل الصحيح له في السطور الآتية.

بماذا اقسم الله في سورة الضحى

إن الله عز وجل قد أنزل على نبيه الكريم الكثير من السور القرآنية والتي انقسمت ما بين سور مدنية وسورة مكية، ومن ضمنِ السور المكية هي سورة الضحى وهي التي قد أنزلها الله عز وجل على نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أثناء تواجده في مكة المكرمة، وقد بلغ عدد آيات سورة الضحى إحدى عشر آية، والجدير بالذكر أن سورة الضحى هي السور القرآنية التي قد نزلت بعد سورة الفجر، وقد أكد أهل العلم أن سبب تسمية سورة الضحى بهذا الاسم وذلك لأن الله عز وجل قد افتتح هذه السورة القرآنية بلفظ الضحى، حيثُ قال عز وجل في كتابهِ العزيز: (وَالضُّحَى)، حيثُ أن الضحى تعني النهار أو هي الساعة التي سجد فيها السَّحرة بعد إيمانهم برسالة موسى -عليه السلام-، وقد قال بعض الفقهاء والمفسرين أن كلمة الضحى تعني نور الجنة، أو نور قلوب المؤمنين، وبالنسبة لإجابة استفسار بماذا اقسم الله في سورة الضحى، فإن الله عز وجل قد أقسم في سورة الضحى بالضحى الرائق، وأقسم بالليل الساكن الهادئ.

تعرفنا خلال هذا المقال على إجابة استفسار بماذا اقسم الله في سورة الضحى، حيثُ أن الله عز وجل في سورةِ الضحى قد أقسم بالضحى الرائق، كما وأنه قد أقسم بالليل الهادئ والساكن، وتعرفنا أيضاً على سبب تسمية سورة الضحى بهذا الاسم.