دليل مقام البياتي هو،يعتبر مقام البياتي مقاماً موسيقياً وهو واحد من أكثر المقامات الموسيقية استخداماً في الموسيقى الشرقية، حيث يتم استخدامه في الموسيقى العربية لتعرف به الهيئة اللحنية لجماعة نغم، حيث أن ر في المنطقة الوسطى تستقر على نغمة الدوكاه، وهي عبارة عن مطلق الوتر الثالث في جهاز العود الموسيقي،ومقام البيات وهو ثاني مقام من حيث الاستخدام في الموسيقى الكردية، وهو عبارة عن مقام صغير مشتق من المقام الوسط فهو مقام صغير وهابط، فهو مقام يجمع بين الرقة والشجن والفرح والحزن، وهو المقام الأكثر استخداماً في الموسيقى الكردية، ومن الجدير بالذكر بأن مقام البياتي يبدأ بدرجة الري وينتهي كذلك بدرجة الري جواب، فهو مقام طربي تتمايل معه رؤوس المستمعين، وسنتعرف هنا على دليل مقام البياتي هو.

ماهو دليل مقام البياتي

البيات هو مقام شائع في تلاوة القرآن والأذان والقصي، وأثناء التعلم قد يكون من المفيد التركيز كليًا على مقام واحد لبعض الوقت ، والالتزام بنبرة واحدة ، وهي مقام البياتي، حيث أن مقام البياتي معطاء وواسع ويعطي الملحن فرصة كبيرة للإنتاج والتحلين وهو مقام متقلب جداً، حيث يمكنه أن يتحول إلى مقام هادئ وذي شجون، حيث يأخذ الإنسان إلى عالم خيالي وحالم، بحيث تصبحه ألحانه بطيئة وناعسة، أما لو أصبح إيقاعي وسريع فيكون بشكل مقلوب، إلا أن مقام البياتي سيبقى مقام الحب والشوق والعتب، فيحمل في طياته اللهفة والانتظار.

دليل مقام البياتي هو نغمتي

من الجدير بالذكر هنا بأن مقام البياتي يشبه مقام الصبا ومقام الراست، فهو من المقامات الشرقية الأصيلة، ولا يمكن أن يؤدى مقام البياتي بالآلات الغربية، مثل الجيتار والبيانو ونحوها، لذلك قديما كانت آلى الربابة تعزف مقام البياتي في شبه الجزيرة العربية قديماً، كما أن الأغاني الكردية في الوقت الحالي تعتمد على مقام البياتي بشكل أساسي، فأصبح مقام البياتي هو السمة المميزة للأغاني الكردية، ويقسم ر إلى أجناس من أهمها الجنس الأصلي وهو  جنس بياتي على درجة الدّوكاه، والجنس الفرعي وهو جنس كرد على درجة الحسيني، ويندرج تحت مقام البياتي عدة أجناس مثل مقام عشاق والحسيني، كما أن البيات قد يتقاطع مع مقامات أخرى مثلما تتقاطع هي الأخرى معه بشكل طبيعي.

دليل مقام البياتي هو من أول المقامات الموسيقية التي ظهرت في الموسيقى الكردية القديمة، وهي المنطقة التي تتواجد شرق تركيا في الوقت الحالي، ولعل هذا هو السبب الأساسي لاحتلال مقام البياتي للأغاني الكردية في الوقت الحالي.