هل الفحم مركب أم عنصر، يعتبر الماس هو تآصل الكربون وكذلك الفحم، حيث يشير مصطلح التآصل إلى بنية ترابط مختلفة في الفحم عن تلك الموجودة في الماس، فالكربون هو العنصر المشترك لكليهما، ويعتقد الكثير من الناس أن الماس هو الفحم الذي تم ضغطه على مدى ملايين السنين وأن أطنانًا من الضغط المتولدة من رواسب الأرض المتكررة لطبقات التربة والرواسب على طبقات ترسبت سابقًا على مدى فترات طويلة من الزمن، حيث يتم البحث عن الألماس من خلال قطع الألغام أميالًا تحت سطح الأرض في موقع معين لإيجاده في باطن الكهوف، هل الفحم مركب أم عنصر.

الفحم الطبيعي

هل الفحم مركب أم عنصر؟ الفحم بالتأكيد ليس عنصرا. ولا الفحم مركبًا، الفحم خليط يتكون بشكل أساسي من مركبات الكربون والهيدروجين، فالفحم هو بقايا الحياة النباتية الميتة التي كانت تحت الضغط لفترة طويلة، وبما أن النباتات تتكون من مكونات مختلفة مثل السكريات وأنسجة السيلوار، فهي أساسًا مركب كربون، وتشكل الفحم في الغالب من المواد النباتية المتحللة المغطاة بالرواسب وبمرور الوقت والضغط والحرارة تتغير المواد النباتية إلى الفحم، فعندما قام العلماء بالعديد من مشاريع أبحاث تحليل الفحم، تضمنت إحداها النظر في المواد النباتية المتحجرة الموجودة في طبقات الفحم، فكانت إحدى العينات التي وجدوها عبارة عن أوراق متحجرة تشبه الشعر أكثر من كونها فحمًا.

هل الفحم مركب أم عنصر

الفحم عبارة عن مزيج من عدد من المواد المختلفة، بعض المعادن والماء والهياكل المحتوية على الكربون على شكل مادة كربونية، واعتمادًا على نوع أو رتبة الفحم ومكان تعدينه، تملي الكميات المختلفة من المواد الموجودة على سبيل المثال، يمكن أن يحتوي الفحم الذي تم ترسيبه في الأصل تحت الماء على نسبة أعلى من بيريت الحديد أكثر من أنواع الفحم الأخرى.

هل الفحم مركب أم عنصر؟ إنه ليس كذلك، إنه خليط من المركبات، حيث أن هناك مئات المركبات الكيميائية التي تم استخلاصها من الفحم، والمزيج من هذا الفحم هو وقود أحفوري تم إنشاؤه من انضغاط الأرض على الغطاء النباتي الأحفوري منذ ملايين السنين الماضية، حيث أن مكوناته الأساسية هي الكربون والكبريت والهيدروجين جزئيًا مثل الرطوبة، والنيتروجين والأكسجين والرماد، ونجد بأن الكربون هو المكون الأبرز في الفحم، وهو وقود أحفوري، حيث أن العناصر الموجودة في الفحم تتكون أساسًا من الهيدروجين والكربون، مع مستويات منخفضة من والأكسجين والكبريت والنيتروجين، ومع ذلك فإن بعض العناصر النزرة داخل الفحم مشعة، وتشمل اليورانيوم والثوريوم والرادون والراديوم.