أي أنواع المحاليل يحتوي على أكبر كمية من المذاب ذائبة في كمية محددة من المذيب؟، تتكون المحاليل من مكونين أساسيان، وهما المذيب والمذاب، حيث يعتمد تصنيف المحلول على كمية المذاب المضاف إلى المذيب، وفي المحاليل الصلبة، يكون المذاب والمذيب في الحالة الصلبة، على سبيل المثال نجد بأن مزيج السيراميك والبوليمر هو مثال واضح على المحاليل الصلبة، وفي المحاليل السائلة، يتم خلط المواد الصلبة أو الغازية أو السائلة لتكون محلول في حالة سائلة، بينما عادة ما تكون المحاليل الغازية عبارة عن مخاليط متجانسة من الغازات مثل الهواء، اعتمادًا على عدد من الحلول والمذاب، حيث يمكن تصنيفها إلى محاليل مخففة ومركزة، أي أنواع المحاليل يحتوي على أكبر كمية من المذاب ذائبة في كمية محددة من المذيب؟.

أي أنواع المحاليل يحتوي على أكبر كمية من المذاب ذائبة في كمية محددة من المذيب

أي أنواع المحاليل يحتوي على أكبر كمية من المذاب ذائبة في كمية محددة من المذيب؟ إنه بكل تأكيد المحلول المشبع، فالمحلول المشبع هو محلول كيميائي يحتوي على أقصى تركيز لمذاب مذاب في المذيب. المذاب الإضافي لن يذوب في محلول مشبع، وتعتمد كمية المذاب التي يمكن إذابتها في مذيب لتشكيل محلول مشبع على مجموعة متنوعة من العوامل، وأهم هذه العوامل هي:

  1. درجة الحرارة: تزداد قابلية الذوبان مع درجة الحرارة، فعلى سبيل المثال، يمكنك إذابة المزيد من الملح في الماء الساخن أكثر من الماء البارد.
  2. الضغط: زيادة الضغط يمكن أن يجبر المزيد من الذائبة في المحلول، يستخدم هذا بشكل شائع لإذابة الغازات في سوائل.
  3. التركيب الكيميائي: طبيعة المذاب والمذيب ووجود مواد كيميائية أخرى في المحلول يؤثر على قابلية الذوبان، فعلى سبيل المثال، يمكنك إذابة المزيد من السكر في الماء أكثر من الملح في الماء، كما أن الإيثانول والماء قابلان للذوبان تمامًا في بعضهما البعض.

إذا لم تذوب إحدى المواد في مادة أخرى، فلا يمكنك تكوين محلول مشبع، على سبيل المثال، عند خلط الملح والفلفل، لا يذوب أي منهما في الآخر، وكل ما تحصل عليه هو خليط فقط، كما لن يؤدي خلط الزيت والماء معًا إلى تكوين محلول مشبع لأن أحد السوائل هذه لا يذوب في الآخر، ونجد بأن تعريف المحلول فائق التشبع هو الذي يحتوي على مادة مذابة أكثر مما يمكن أن يذوب عادة في المذيب، وأي اضطراب طفيف في المحلول أو إدخال بذرة أو بلورة صغيرة من المذاب سوف يجبر على تبلور المذاب الزائد، وإحدى الطرق التي يمكن أن يحدث بها التشبع الفائق هي تبريد محلول مشبع بعناية، فإذا لم تكن هناك نقطة نواة لتكوين البلورات، فقد يبقى المذاب الزائد في المحلول.