لا يمكن رؤية الشكل الحلزوني لمجرة درب التبانة من الأرض بسبب، يتألف الكون من عدد هائل من المجرات المنتشرة في الكون، حيث يُرجح العلماء أن نشأة الكون حدثت بفعل انفجار ضخم يُعرف بالانفجار العظيم أدى إلى انتشر أجسام وأجرام سماوية في الفضاء، وتعتبر المجرات أكبر الأجرام السماوية، فهي تجمه هائل كبير الحجم يضم مليارات النجوم والكواكب بالإضافة إلى الأقمار والنيازك والكويكبات والغبار والغازات وغيرها، وتنقسم المجرات حسب شكلها إلى مجرات حلزونية الشكل، ومجرات إهليجية الشكل، ومجرات غير منتظمة، وفي سياق دراسة المجرات من مبحث العلوم يطرح كتاب الطالب سؤال لا يمكن رؤية الشكل الحلزوني لمجرة درب التبانة من الأرض بسبب.

فسر لا يمكن رؤية الشكل الحلزوني لمجرة درب التبانة من الأرض بسبب

إن المجرات الحلزونية الشكل تحظى بشكل حلزوني حيث يكون قرص في المنتصف ولديه أذرع تشبه المروحة، ومن الأمثلة على المجرات الحلزونية الشكل مجرة درب التبانة، وقد سميت مجرة درب التبانة بهذا الاسم لأنها تشبه التبن المتناثر في طريق الفلاحين والتبانة، كما أن كوكب الأرض والنظام الشمسي بأكمله يقع ضمن مجرة درب التبانة.

  • لا يمكن رؤية الشكل الحلزوني لمجرة درب التبانة من الأرض بسبب وقوع كوكب الأرض والنظام الشمسي داخل مجرة درب التبانة.

إن كوكب الأرض هو جزء من كواكب المجموعة الشمسية والنظام الشمسي، وكذلك فإن النظام الشمسي جزء من مجرة درب التبانة الضخمة، ولذلك لا يمكن رؤية شكل مجرة درب التبانة الحلزوني من كوكب الأرض، ولكي يتمكن الإنسان أو العلماء رؤية مجرة درب التبانة يجب مغادرة النظام الشمسي بأكمله وهذا غير ممكن، بل يمكن رؤيتها من خلال الأقمار الصناعية وأجهزة الرصد الموجودة عليها والمتصلة بمحطات استقبال على سطح الأرض.

فسر لا يمكن رؤية الشكل الحلزوني لمجرة درب التبانة من الأرض بسبب وجود كوكب الأرض ضمن النظام الشمسي، ووجود النظام الشمسي داخل مجرة درب التبانة، لذا يتعثر رؤية شكل مجرة درب التبانة من على سطح الأرض، يُذكر أن مجرة درب التبانة هي المجرة الوحيدة التي تضم جميع كواكب المجموعة الشمسية التي تنحصر الحياة فيها على كوكب الأرض فقط.