إجراءات دخول أبوظبي من دبي، من أكثرِ ما يتم البحث عنه في الأوقاتِ الأخيرة، وذلك بعدما قامت الحكومة في أبو ظبي بإصدار العديد من الإجراءاتِ المختلفة، والتي تحكم دخول المسافرين من الإماراتِ الأخرى إلى إمارة أبو ظبي، والتي تأتي من أجلِ الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وهو ذلك الفيروس الذي قد هدد مُختلف سكان العالم بما فيها دولةِ المملكة العربية السعودية، ومن هُنا جاء اهتمام المواطنين والمقيمين في هذه الدولة البحث عن إجراءات دخول أبوظبي من دبي، والتي قد تم الإعلان عنها مؤخراً، وفي هذه السطور سوف نتعرف أكثر عن هذه الإجراءات التي يجب أن يتم الالتزام بها عند الدخول إلى إمارة أبو ظبي.

ما هي إجراءات دخول أبوظبي من دبي

إن لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة في إمارة أبو ظبي والتي تأتي مسؤولة عن حائجة فيروس كورونا قد قام بإصدار العديد من الإجراءاتِ المُحدقة، والتي تأتي من أجلِ الدخول إلى أبو ظبي من داخلِ الدولة، والتي تأتي بناء على فحصِ كوفيد – 19، حيثُ أن هذه الإجراءات المحدثة تأتي من أجلِ تعزيز الإجراءات الاحتزازية التي تأتي من أجلِ الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، ومن ضمن تلك الإجراءات هو أنه سوف يتم السماح للموظفين الدخول إلى إمارة أبو ظبي والذهاب إلى أماكن العمل الخاصة بهم، وذلك بعد أن يتم إجراء  فحص (بي.سي.آر) للكشف عن الإصابة بكورونا أسبوعيا ما لم يتم تطعيمهم.

شروط دخول أبوظبي من دبي

إن دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي قد رحبت بكافةِ السياح والمقيمين في الإمارات العربية المتحدة والذين يرغبوا في زيارة أبو ظبي من أجلِ قضاء أوقات ممتعة، فهي من المدن التي تتضمن على الكثيرِ من الأماكن السياحية المميزة، وبناء على ذلك فإن الدائرة قد أوضحت كافة الإجراءات المتبعة التي يجب مراعاتها عند دخول إمارة أبو ظبي من خلال الحدود البرية، ولعل من أهمِ تلك الإجراءات هي:

  • ضرورة إبراز نتيجة سلبية لفحص PCR صالحة لغاية 48 ساعة من تاريخ الاستلام، والتي تكون بالنسبة لكافة السياح الذين يكونوا مطعمين وغير المطعمين من الدول المدرجة ضمن القائمة الخضراء، وكذلك السياح من الدول خارج القائمة الخضراء، بالإضافة إلى ذلك المقيمين الغير مطعين في الإمارات.
  • إبراز نتيجة سلبية لفحص PCR صالحة لغاية 7 أيام بالنسبة للمقيمين المطعمين في الإمارات.

ويطبق على جميع المطعمين من مواطنين ومقيمين في إمارة أبوظبي الذين أكملوا 28 يوما أو أكثر منذ تلقيهم الجرعة الثانية من اللقاح.