هل مرض الفطر الاسود معدي، والذي أصبح يشغل بال الكثير من الأشخاص في دول العالم المختلفة، فهو مرض خطير ونادر، ونسبة الشفاء منه قليلة، ولقد انتشر بنسب كبيرة في دولة الهند، وعلى أثره كان هناك الكثير من الوفيات والضحايا بسبب هذا المرض، لذلك اخترتا لكم في هذا المقال الحديث عن مرض الفطر الاسود، وهل هو معدي، وكيف يمكن أن ينتقل إلى جسم الإنسان، وما هي طرق الوقاية والعلاج من مرض الفطر الاسود.

ما هو الفطر الأسود المميت؟

بعد انتشار مرض الفطر الاسود، والذي وُصف بالمرض المميت، كانت هناك الكثير من الأبحاث والتحليلات حول هذا المرض، ووفق التقارير الصحية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، فإن مرض الفطر الأسود هو عفن موجود في التربة أو السماد أو المواد العضوية المتحللة، ومن خلال ملامسة هذه الاشياء ينتقل لجسم الإنسان بكل سهولة، حيث يهاجم الجهاز التنفسي، ويتسبب في إحداث أثار خطيرة على المريض، والتي منها إضعاف قدرة الرئتين على التنفس والتأثير على الجيوب الأنفية، وكان لهذا المرض انتشار كبير في الآونة الأخيرة بسبب مهاجمته للأشخاص الذين تعافوا من مرض كورونا، وقد أصابت أجهزتهم المناعية ضعفاً عاماً، مما نتج عن ذلك التهابات خطيرة تنتقل سريعا إلى الدماغ ما قد يؤدي إلى الوفاة.

هل مرض الفطر الاسود معدي

مرض الفطر الاسود هو من أكثر الامراض التي ذاع صيتها بعد مرض كورونا في العصر الحالي، وهذا المرض مرتبط بشكل كبير بفيروس كورونا “كوفيد 19″، وهو مرض فطري معدي، يهاجم الاشخاص الذين أصبحت أجهزتهم المناعية ضعيفة ، وليست لديها القدرة على مقاومة الآثار الناتجة عن فيروس كورونا، والتي منها ضعف مناعة جسم المريض، وبالتالي لا تستطيع الأجهزة المناعية في جسم الإنسان من مقاومة أي مرض يصيبها، فيهاجم الفطر الاسود الجسم، ويعمل على إحداث آثار خطيرة والتي تؤثر بشكل كبير على الدماغ، مما يؤدي إلى وفاة الاشخاص بشكل سريع دون أي استجابة للأدوية والوصفات الطبية.

طرق انتقال عدوى الفطر الأسود

العفن الأسود هو مرض فطري معدي نادر، وينتقل إلى جسم الإنسان من خلال ملامسته للجراثيم الفطرية الموجودة في البيئة، وذلك عبر ملامسة السماد أو التربة التي يتواجد عليها الفطر، أيضاً يمكن أن ينتقل للإنسان من خلال استنشاق الأبواغ، كذلك قد يصل المرض لجلد الإنسان من خلال الخدوش والحروق أو الجروح مسبباً بذلك عدوى جلدية، كذلك تنتقل العدوى من خلال استنشاق بكتيريا الفطريات، وبناءً على دراسة أشار لها الموقع الصحي “Health line” فإن هناك بعض الأشخاص يكونوا عرض للإصابة بهذا المرض دون غيرهم، مثل:  مرضى داء السكري، حيث يستخدمون العلاج بأدوية الستيرويد، والتي ساهمت بخلق فرصة للعدوى الفطرية، ومنها الفطر الأسود، كذلك تواجد المرضى المصابين بـ مرض كورونا والذين يتلقون العلاج بالأكسجين في وحدات العناية المركزة يكونون أكثر عرضة للرطوبة، وهذا يتسبب في أنواع من العدوى الفطرية من ضمنها الفطر الأسود.

أعراض الفطر الأسود

يصاحب مرض الفطر الاسود المميت بعض الاعراض، وهي كما يلي:

  • انسداد في الأنف.
  • النزيف والإفرازات الأنفية.
  • الإصابة بالصداع الشديد.
  • ضعف الأطراف .
  • تورم في الوجه.
  • وجود جحوظ في مقلة العين مع فقدان الحركة بها.
  • ألم في العين واحمرار.
  • الإصابة بالعمى بسبب انسداد الأوعية الدموية.
  • السكتات الدماغية والنزيف الذي قد يؤدي إلى الموت.

طرق علاج الفطر الأسود

إذا تم اكتشاف مرض الفطر الاسود مبكراً فإن طرق علاجه تكون من خلال استخدام الأدوية المضادة للفطريات، مثل دواء أمفوتريسين B، وإذا انتشر المرض بشكل أكبر يلجاً بعض الأطباء ي لاستئصال الأنسجة المصابة أو الأنسجة الميتة لمنع انتشار الفطر في الجسم، كذلك يقومون باستئصال أجزاء من الجسم مثل العين والأنف، وذلك لمنع انتقال الفطر للمخ، وبالتالي يحفظون على حياة المريض.