قصة مسلسل اسفي على شبابي، لاقت الدراما التركية إقبالاً جماهيرياً واسعا في الوطن العربي والعديد من الدول الأخرى بعد ترجمة الأعمال التركية الدرامية من مسلسلات وأفلام إلى اللغة العربية وعدد من اللغات الأخرى، وهو الأمر الذي حفز منتجي المسلسلات التركية والأفلام التركية على انتاج المزيد من الأعمال الدرامية ذات المستوى العالي والأداء الناجح والتي تحمل قصص اجتماعية درامية متنوعة سواء كانت كوميدية أو قصص حزينة أو قصص اجتماعية وحتى مسلسلات الأكشن كان لها جمهورها الواسع في كل مكان، وفي الآونة الأخيرة ظهرت عدة مسلسلات تركية ناجحة تمت ترجمتها للغة العربية ولاقت نجاحاً جماهيرياً كبيرها ومن أبرزها مسلسل اسفي على شبابي وهو مسلسل شبابي أصدر في تاريخ 15 من شهر يونيو من العام 2020، وسنتعرف عبر سطورنا المقبلة على قصة مسلسل اسفي على شبابي.

قصة مسلسل اسف على شبابي

عارف وزكريا هما الرجلان اللذان تتمحور حولها قصة مسلسل اسفي على شبابي، حيث يمتلك كلاهما مطعماً للمشاوي في نفس الشارع، ويتنافسان في ما بينها لتقديم أفضل أنواع الكباب للزبائن، وهما متنافران نظراً للأجواء التنافسية التي تسود العلاقة بينهما، ومع مرور الوقت يأتي الى الحي شابان إيطاليان، حيث يقوم الشابان بالبحث عن والدهما، وهنا يتشارك عارف وزكريا عملية البحث عن والدا الشابان الإيطاليان اللذان ظهرا فجأة وغيرا حياتهما، حيث يقع واحد من الشابان في حب فتاة جميلة من فتيات الحي، والتي بدورها تكون على علاقة سرية مع شاب آخر وهو ابن عارف، وهنا تأتي المفاجأة حينما يكون أحد هذان الشابان الإيطاليان هو ابن عارف الذي يحاول أن يخفي هذا الأمر عن زوجته وأولاده خشية أن يخسرهم بسبب هذا السر، وزكريا أيضاً سوف يعاني نفسياً بسبب معرفته بأن الشاب الإيطالي الآخر هو ابنه أيضاً، وهكذا تستمر أحداث المسلسل الشيق في التسلسل وكشف المزيد من المفاجآت في قالب درامي محبوك جيداً.

ممثلين مسلسل اسفي على شبابي

قصة مسلسل اسفي على شبابي من أنجح القصص المسلسلات الدرامية التركية التي تدور في قالب كوميدي وشيق، وهو من إخراج دوغا كان أنافارتا ودنيز يلماز ساير، كما أدى أدوار مسلسل اسفي على شبابي نخبة من الممثلين الكبار والشباب الذين أدوا أدوارهم بكل نجاح وتألق ومن أبرز هؤلاء الممثلين :اليف دوغان، وبوراك توزكوبران، جنكيز بوزكورت، وليفنت اولجن، وغيرهم الكثير.

لاقت قصة مسلسل اسفي على شبابي نجاحاً جماهيراً واسعا فور عرضه في العام 2020، فهو من أنجح مسلسلات الدراما التركية الكوميدية التي تدور في قالب من التشويق والإثارة التي استقطبت المتابعين إليها، فكانت بصمة واضحة تضاف إلى مسيرة الدراما التركية التي سطع نجمها في السنوات القليلة الماضية وشهدت إقبال جماهيري واسع سواء في الوطن العربي أو من دول أخرى، حيث عكفوا على ترجمة الأعمال التركية وعرضها على شاشاتهم.