قصة مسلسل يا اسفي على شبابي – معلومات عن ابطال المسلسل، تقدم الدراما التركية المزيد والمزيد من المسلسلات المتنوعة الشيّقة والتي لاقت رواجاً عالمياً، الأمر الذي دفع شركات الإنتاج التركية إلى ترجمة المسلسلات بعدة لغات بعد الإقبال المتزايد على متابعة المسلسلات التركية على اختلاف قصتها، إن مسلسل يا اسفي على شبابي من المسلسلات التركية الجديدة التي بدأ إتتاجها في عام 2020، ويُصّنف على أنه واحد من المسلسلات الكوميدية المضحكة، يتألف المسلسل من جزء واحد فقط يضم سبعة عشر حلقة، تكون مدة عرض الحلقة الواحدة ساعتين متتاليتين، هنا نقدم لكم قصة مسلسل يا اسفي على شبابي – معلومات عن ابطال المسلسل.

قصة مسلسل يا اسفي على شبابي

تدور قصة مسلسل يا اسفي على شبابي حول بائعي كباب متنافسين في حي من الأحياء الشعبية في تركيا، ثم يتفاجئان بظهور شابين قادمين من إيطاليا بحثاً عن والديهما، والذي يُظهر نسبهما من جهة الأب لهذين الرجلين ما يقلب حياة الجميع رأساً على عقب.

تبدأ القصة في شارع يضم مطعمين للكباب يشرف على كل منهما رجل أحدهما يُدعى عارف والآخر يُدعى زكريا، يتنافسان بشكل ملحوظ لأنهما يعملان في نفس المجال وفي ذات المنطقة، ويتبادلان شعور الكراهية لبعضهما البعض، وبعد فترة من الزمن يأتي إلى الحي الذي يقطنان فيه شابين قادمين من إيطاليا يسمى أحدهما زولا والآخر تشافي من أجل البحث عن والديهما، وهذا الأمر يضع كل منهما في حالة مزرية ووضع صعب لظهور الشابات بعد سنوات طويلة، وهذا يدفع عارف وزكريا للتعاون معاً من أجل الوصول إلى الحقيقة.

وخلال الأحداث المتتالية يقع الشاب زولا في حب عزرا -أجمل فتاة في الحي- إلا أنها لم تبادله الشعور، نظراً لوقوعها في حب شخص آخر بشكل سري وهو أحمد ابن بائع الكباب عارف، بينما زوجة عارف التي تدعى إيفاه والتي أنجبت له ثلاثة أبناء هم سوزان وعلي وأحمد، يحاول زوجها إخفاء أمر الشابين عنها، الذين يتبين أن أحدهما ابنه، وكذلك الأمر بالنسبة لزكريا المتزوج من نورية أوغلو أنجبت له من الأبناء ثلاثة وهم فيسي وعزرا وعيسى، كما أن زكريا دائمًا يرى أنّ ابنته عزرا شيئًا كثيرًا ونادرًا لا يليق بها الزواج من أي أحد، ويُعاني من حالة نفسية صعبة بعد ظهور ابنه الإيطالي تشاد.

أبطال مسلسل يا اسفي على شبابي

مسلسل يا اسفي على شبابي مسلسل درامي كوميدي تركي جديد، حظي بمتابعة واسعة من قِبل الجمهور المتابع للدراما التركية، شارك في هذا المسلسل نخبة من الممثلين الأتراك منهم : أليف دوغان، إردام كاينارجا، إيكيم ميرت دايماز، بوراك توزكوبران، وشارك في إخراج هذا المسلسل المخرج دنيز يلماز ساير، والمخرج دوغا كان أنافارتا، وهنا نقدم لكم معلومات عن أبطال مسلسل يا اسفي على شبابي :

  • الممثلة أليف دوغان: التي شاركت بدور (عزرا) في مسلسل اسفي على شبابي،  ولدت أليف دوغان في السادس من شهر سبتمبر عام 1994م في مدينة إسطنبول، وقد أتمت الدراسة الجامعية في جامعة إسطنبول الحكومية عام 2012م، وقد عملت في مجال التمثيل الصوتي لعدد كبير من الإعلانات، والكتب والأفلام القصيرة، لتنتقل بعدها إلى التمثيل المسرحي وقد شاركت في الكثير من المسلسلات والأفلام والأعمال التلفزيونية، منها: فيلم اللؤلؤة المفقودة (Kayip Inci)، ومسلسل الحب لا يفهم من الكلام (Ask Laftan Anlamaz)، ومسلسل الحياة حلوة أحيانًا (Hayat Bazen Tatlidir).
  • الممثل الصاعد إردام كاينارجا : شارك بدور (تشابي) في مسلسل يا اسفي على شبابي، كان ميلاد إردام كاينارجا في  مدينة إسطنبول عام 1992م، وقد أنهى الحياة الجامعية بعد تخرّجه من قسم الفلسفة، وكذلك من قسم المسرح الجامعي، وقام بتأدية العديد من الأدوار المسرحية، كما كانت له مشاركات فاعلة في العديد من الأعمال التلفزيونية نذكر منها : مسلسل التفاح الحرام (Yasak Elma)، ومسلسل ريح مجنونة (Bir Deli Rüzgar)، ومسلسل نبضات القلب (Kalp Atışı).
  • الممثل التركي إيكين ميرت دايماز : شارك في مسلسل يا اسفي على شبابي بدور (أحمد).
  • الممثلة التركية الصاعدة إيكين ميرت دايماز:  تعتبر إيكين عارضة أزياء أيضاً، ولدت في الثاني من شهر ديسمبر عام 1990م، في هولندا لعائلة تركية يعود أصلها إللى منطقة سيواس، وقد شاركت إيكين في العديد من المسلسلات والأعمال التلفزيونية، منها: مسلسل المفكرة (Not Defteri)، ومسلسل الحياة جميلة بالحب (Hayat Sevince Güzel)، ومسلسل عاصفة السنونو (Kırlangıç Fırtınası).[٧]
  • الممثل التركي بوراك توزكوبران: شارك في المسلسل بدور (زولا)  ولد في الرابع عشر من شهر نوفمبر عام 1992م، في إسطنبول بتركيا، ولع عدد من المشاركات والأعمال التلفزيونية منها : مسلسل حطام (Paramparça).

قصة مسلسل يا اسفي على شبابي – معلومات عن ابطال المسلسل، تميزت قصة المسلسل بالتجديد والتنويع في قالب كوميدي بمشاركة عدد من النجوم والوجوه التركية الشابة، وقد بدأت أحداث القصة في أحد الأحياء الشعبية وما حدث من تغير جذري في حياة بائعي الكباب المتنافسين في الحي البسيط.