متى انطلق المسلمون باتجاه مكه المكرمه، على الرغم من أن مكة المكرمة هي الموطن الرئيسي للمسلمين الذين هاجروا للمدينة إلا أن الهجرة كان أمراً لازماً عليهم، وهذا من بعد العذاب الشديد الذي تلقوه من قبل المشركين، حيث الحقوا بهم كل اوجه العذاب والهوان، واذاقوهم المرارة لكي يردوهم عن دينهم ولكن الايمان في قلب المسلمين كان اقوى بكثير من ان ينحيه العذاب مهما اشتد عليهم، ولهذا من رحمة الله وفضله على المسلمين أن أمرهم بالهجرة الى المدينة المنورة، وعلى الرغم من كون هجرتهم من مكة المكرمة صعبة جداً على قلوبهم والحقتهم بالكثير من المشاعر الحزينة إلا أنها كانت لرحمتهم من العذاب، وخلال مقالنا نتبين متى انطلق المسلمون باتجاه مكه المكرمه.

متى انطلق المسلمون باتجاه مكه المكرمه؟

انطلق المسلمون باتجاه مكه المكرمه في اليوم العشرين من شهر رمضان الكريم لسنة 8 هـ، حيث أمرهم الله بالتوجه لها لاستردادها من قبضة المشركين الذين ما لبثوا رافضين الدخول للإسلام، وكان المسلمين في هذا الوقت أقوياء أشداء بعد أن تزايدت اعدادهم وعدتهم وزاد بأسهم وحنكتهم في مواجهة المشركين، وكان فتح مكة من اهم الأحداث التي مرت في التاريخ الاسلامي، حيث افتخر به المسلمون بصورة كبيرة، وكان نمن أهم الدوافع التي زادت من قوتهم أكثر، وكان لهذا الحدث الكثير من النتائج المثمرة في حياة المسلمين، ومن اهم النتائج التي عاد بها فتح مكة على المسلمين عودة الحقوق لأصحابها، ورفع الظلم عن المضطهدين من اهل مكة، ودخول اعداد كبيرة في الاسلام، وعودة المسلمين مرة أخرى لبيوتهم، وكان للرسول صلى الله عليه وسلم موقفاً حكيماً جداً في فتح مكة، حيث عفى عن المشركين الذين احتموا في بيوتهم، وهذا كله ان دل فيدل على عفو الدين الاسلامي، وهكذا تكون اجابة سؤالنا هي:

  • متى انطلق المسلمون باتجاه مكه المكرمه؟
  • العشرين من شهر رمضان لعام 8 هـ.

متى انطلق المسلمون باتجاه مكه المكرمه، حيث كانت هذه الانطلاقة تغييراً كبيراً في مسار الاسلام في الجزيرة العربية، حيث زادت من تشعبه وتوسعه في كثير من المناحي.