من هو الذي حفر بئر زمزم، يعتبر بئر ماء زمزم من المعالم المهمة التي تحظي بالمكانة الكبيرة في قلوب المسلمين من كافة بقاع العالم، حيث أنه يعود قصة نشأة بئر الماء الي السيدة هاجر وولدها إسماعيل عليه السلام، ويعتبر ماء زمزم من المياه المباركة التي خرجت من أفضل مكان عرفته النفس البشرية، ويتواجد بجوار بيت الله الحرام، و نفجر هذا البئر عندما أمر الله تعالى إبراهيم عليه السلام أن يهاجر بامرأته هاجر وابنه إسماعيل وبتركهما في هذا المكان، واستقرت به هاجر وولدها، ولما نفذ منها الماء وشعر إسماعيل وكان طفلًا صغيرًا بالعطش، وبدأ في البكاء، هامت هاجر على وجهها وأخذت تبحث عن أي مكان يوجد به الماء، سنتعرف في مقالنا علي من هو الذي حفر بئر زمزم.

من اول شخص حفر بئر زمزم

استمرت السيدة هاجر بالبحث عن الماء لابنها إسماعيل وتذهب ما بين جبلي الصفا والمروة علي غير هدي، وأثناء شعورها بالإرهاق واليأس جلست الي جانب ولدها إسماعيل الذي لا يتوقف عن البكاء، وفي ذلك الوقت سمعت صوت لا تعرف ما هو وعندما أنصتت السمع الي مصدر الصوت فاذا بها تري الماء تنفجر من بين قدمي ابنها، وأخذت تجمعه حوله أي أنها تعمل علي تجميع التراب ليشكل حوض ليكون باستطاعتها أخذ الماء منه بكل سهولة ويسر، وذكرت الكثير من الروايات التاريخية أن الله سبحانه وتعالي أمر جبريل عليه السلام أن يضرب الأرض لينفجر منها الماء لتسقي هاجر ابنها، وأول من حفر بئر زمزم هو جبريل عليه السلام، وبعد مرور السنين غطا الماء بئر زمزم حتي رأي ذلك عبد المطلب جد النبي صل الله عليه وسلم رؤيا تنبؤه بمكان البئر وضرورة الحفر، وذلك ما فعله بالفعل، وتم العمل علي حفر زمزم للمرة الثانية من قبل جد رسول الله عبد المطلب، يعتقد الكثير من المسلمين بأن ماء زمزم ينبع من الجنة بسبب الفضائل الكثيرة التي يتميز بها هذا الماء.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا علي جميع المعلومات التفصيلية الخاصة بموضوعنا من هو الذي حفر بئر زمزم، حيث أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال عن ماء زمزم أنها زمزم لما شرب له.