وش بقى من مجد ماطال الهلال، والذي ما زال يبهر جماهيره من المملكة العربية السعودية، ومن دول الخليج العربي من خلال انتصاراته الحافلة والمستمرة، حتى أصبح الكثير من الشعراء يكتبون القصائد والأشعار بنادي الهلال السعودي، خاصة أن له جماهير كثيرة، وهو من أهم الاندية بالمملكة العربية، ومنذ عقود وما زالت الجماهير تحب هذا النادي الكبير بل وتعشقه، ويتوارث هذا الحب من الكبار للصغار، والذين بدأوا يغنون الاغاني والاناشيد التي يتردد صداها في جميع أنحاء المملكة، ولقد أتحف نادي الهلال السعودي جمهوره بعد المباراة الشرسة التي فاز من خلالها بكأس ولي العهد 1444هـ، حيث انتهت المباراة بفوز الهلال السعودي بهدف مقابل الاهلي، مما زاد من شعبية محبي نادي الهلال السعودي، حتى أصبح من أفضل الاندية السعودية على الإطلاق، وفي هذا المقال سنقدم لكم قصيدة وش بقى من مجد ماطال الهلال.

وش بقى من مجد ماطال الهلال

وش بقى من مجد ماطال الهلال، وهي قصيدة بعنوان وطني الغالي، والتي من خلالها يتغنى الشاعر بنادي الهلال الذي حقق كل الامجاد على مر التاريخ، ويتساءل هل ما زال هناك مجد لم يحققه الهلال، هل سئم المجد من أمجاد الهلال، وتحمل القصيدة معاني الفخر والاعتزاز بالهلال السعودية، وكلمات وش بقى من مجد ماطال الهلال كتبها الشاعر عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز، لحنها صادق الشاعر، وهي من إخراج سوفت عبد الله مازي، ومسؤول التوزيع وليد فايد، وكلمات القصيدة هي:

  • هل ما زال هناك مجد لم يحققه الهلال
  • هل سئم المجد من أمجاد الهلال؟
  • هل ما زالت هناك قارة على الأرض لا تعرف قوة الهلال؟
  • وسبحان الهلال والله لأجيال
  • الهلال ملحمة عساك وقصيدة حب
  • والمعلق العربي كتبه الشاعر فارس
  • إنه أدب وشعر
  • في ملحمة فرسان أشيوس
  • الأصغر نجم والأكبر خبير
  • هل رأيت بطلاً يكتب التاريخ بثقة وقدرة؟
  • إنه هلال، وبركان إذا تعمق واندلع
  • ويل لمن بينه وبين هلال ثار
  • إنه هلال الكبرياء واحتضان المجد
  • دعونا نشاهد أجمل اللحن الرياضي الذي شهدته الملاعب
  • هو البطل الوحيد هلال
  • جاء ليصطف مع أبطال العالم
  • لم يبق شيء للإجابات سوى سؤال
  • ما بقي من المجد ما دام الهلال.

إلى هنا نكون وصلنا لختام مقالنا، والذي من خلاله قدمنا لكم كلمات قصيدة وش بقى من مجد ماطال الهلال، وهي القصيدة التي من خلالها يتغنى الشاعر ويفتخر بأمجاد الهلال السعودي، والذي يعتبر من أفضل الاندية بالمملكة العربية السعودية.