الكلوميد والحمل من اول شهر، يعتبر الحمل من أسمى أمنيات كل امرأة ترغب بحمل طفلها ومداعبته، لذلك نجد أن الكثير من النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية، ويرغبن بالحمل، يتناولن عقار الكلوميد، حيث أثبت طبياً أن لهذا العقار دور كبير في إتمام عملية الحمل من أول شهر من استخدامه، وهو بمثابة حبوب يتم تناولها بإشراف طبي، وفي هذا المقال سنتعرف على الكلوميد والحمل من اول شهر.

الكلوميد والحمل من اول شهر

الكلوميد Clomid هو عقار طبي، يستخدم لزيادة نسبة الخصوبة لدى النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية، وتقوم فكرة عقار الكلوميد على تحفيز المبايض من أجل إنتاج بويضة كاملة، وتبدأ المرأة من استخدام الكلوميد عبر تناول حبوبه منذ اليوم الثاني لنزول الدورة الشهرية ولمدة خمسة أيام فقط، وبعد العديد من التجارب تم إثبات أنه يمكن للمرأة أن تحمل في أول شهر بعد تناول حبوب الكلوميد بالشكل الصحيح، وبعض الأطباء ينصحون بتناول عقار الكلوميد لمدة شهرين متتاليين، وفي حالة عدم حدوث الحمل خلال هذه الفترة فإن الطبيب ينصح بأن ترتاح المرأة لمدة شهر أو شهرين متتالين، وبعدها تقوم بتناول كقار الكلوميد مرة أخرى.

خطوات استخدام الكلوميد

الكلوميد هو عقار طبي ثُبت بأن له القدرة على الحمل من الشهر الأول، ويتم تناوله بإستشارة الطبيب المختص، حيث يؤخذ بأوقات محددة في الشهر، وهو يعمل على انتظام الدورة الشهرية وزيادة إنتاج البويضات عند المرأة، ويوجد عدة خطوات ضرورية، والتي من خلالها يتم استخدام عقار الكلوميد، وهي كالتالي:

  • أولاً يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول حبوب الكلوميد.
  • تؤخذ أقراص الكلوميد في أغلب الأوقات في ثاني يوم من الدورة الشهرية.
  • يتم أخذ حبوب الكلوميد باستمرار لمدة 5 أيام متتالية دون انقطاع، وفي نفس الموعد المحدد.
  • بعد مرور5 أيام  تتوقف المرأة عن أخذ أقراص الكلوميد بشكل كامل حتى موعد الدورة الشهرية الثانية.
  • وإذا حدث في الفترة ما بين الدورة الشهرية التي تم أخذ الكلوميد فيها إلى الدورة الثانية يجب عدم تناول الكلوميد.
  • إذا لم يحدث حمل بعد المرة الأولى من تناول عقار الكلوميد تعاد الكرة مرة أخرى.
  • يؤخذ الكلوميد في ثاني يوم من الدورة الشهرية التالية.
  • تستمر المرأة التي ترغب الحمل بتناوله مثل المة الأولى لمدة 5أيام فقط.
  • وبعدها تتوقف تماماً حتة موعد الدورة الشهرية التالية.
  • لابد من إجراء اختبار الحمل في موعد الدورة الشهرية الجديدة للشهر .
  • إذا كانت المرأة بعد الشهر الثاني من تناول عقار الكلوميد حاملاً فتتوقف تماماً عن أخذ الكلوميد.
  • وإذا لم يحدث حمل بعد الشهر الثاني من تناول عقار الكلوميد فيجب كذلك وقف عقار الكلوميد تماماً.
  • على المرأة أن ترتاح من تناول عقار الكلوميد لمدة شهرين كاملين من دورتين شهريتين متتاليتين.
  • وبعد أن ترتاح المرأة لمدة شهرين كاملين، يمكنها أن تستشير الطبيب مرة أخرى لتناول عقار الكلوميد من جديد وبنفس الآلية، ولمدة 6 شهور فقط.

خطورة تناول حبوب الكلوميد دون استشارة الطبيب

يعتبر عقار الكلوميد خطيراً إذا قامت المرأة بتناوله بدون استشارة الطبيب، فهو قد يسبب العديد من المخاطر على صحة جسم المرأة، والتي منها ما يلي:

  • يسبب حدوث تكيسات المبيض، بالإضافة إلى ضغط على الأوعية الدموية للمبيض.
  • حدوث زيادة في مستوى هرمونات الذكورة.
  • يسبب خسارة المبيض في حالة الاستمرار عليه لمدة طويلة بدون استشارة الطبيب المختص .
  • يسبب العديد من الأعراض الخطيرة والتي منها: انتفاخ في المبيض، وتجمع السوائل في الجسم ،وصعوبة في التنفس ووجع شديد في منطقة الحوض.
  • يمكن أن يؤدي إلى الوفاة، من خلال وصول الماء إلى منطقة الرئة.

أعراض جانبية لاستخدام الكلوميد

قد تشعر المرأة عند تنماول عقار الكلوميد ببعض من الاعراض الجانبية، وفي هذه الفقرة سنذكر لكم الاعراض التي تسببها أقراص الكلوميد عند تناولها:

  • ظهور حبوب الشباب والبثور.
  • حدوث حكة جلدية خفيفة.
  • رؤية غير واضحة، وتشويش.
  • صداع وألم شديد في الرأس عند تناول عقار الكلوميد.
  • ألم شديد في المبايض.
  • الشعور بالغثيان وحدوث قيء.
  • هزلان جسدي.
  • وربما يصاحبه أرق وقلة نوم.
  • تسارع نبضات قلب المرأة التي تتناول عقار الكلوميد.
  • ربما تشعر المرأة بضيق في نفسها.
  • ارتفاع ضغط الدم عند بعض الحالات.

قدمنا لكم كافة المعلومات المتعلقة بـ الكلوميد والحمل من اول شهر، وهي الأقراص الطبية التي تعمل على انتظام الدورة الشهرية، وتحفز تحفيز المبايض من أجل إطلاق بويضة كاملة والحمل من أول شهر.