قول السبكي في حكم كشف المرأة وجهها وكفيها، أمر الله المسلمات بالستر، وأوجب مجموعة من الأحكام التي تضمن تحقق الستر بكل ما يندرج تحته من أحكام وفروض والتزامات، فالستر حين فرضه الله على المسلمات كان في فرضه هذا الامر تحقيقاً للعفة والصلاح، فالمسلمة التي تدرك تماماً معنى الستر هي المسلمة التي يتجلى الإيمان في قلبها ويتكامل فيه الورع والتقوى، فالمسلمات اللواتي يدركن هذا الأمر هن المسلمات التي يكون الإيمان كاملاً في قلوبهن، وهذا لأنه يدفعهن للامتثال لكل كما أمر الله به امتثالاً كاملاً، ومن خلال مقالنا نتزود بقول السبكي في حكم كشف المرأة وجهها وكفيها.

حكم كشف الوجه في المذاهب الأربعة إسلام ويب

قبل معرفة قول السبكي في حكم كشف المرأة وجهها وكفيها، يجب أن نتطرق للحديث عن قول اهل العلم والفقهاء في حكم كشف المرأة لوجهها وكفيها، حيث كان العلماء مختلفين فيه اختلافاً كبيراً ولم يكونوا على اتفاق بحكم شرعي واحد فيه، وتبعاً لهذا الاختلاف كان هناك الكثير من اللبس بين الناس في معرفة الحكم الصحيح لتغطية المرأة وجهها وكفيها، وكان الاختلاف بين اهل العلم في عدة محال والتي أولها أن الاختلاف كان على الوجه واليدين أما ما تبقى من الجسم يجب تغطيته وهذا الأمر باتفاق كل العلماء، الذين أكدوا على أن باقي جسم المرأة ما عدا وجهها وكفيها عورة، أما القول الثاني في هذا الأمر فقد كان الاتفاق على وجوب تغطية وجه المرأة ويديها، وهذا لو كان فيهما زينة، مثل الحنة على اليدين أو الكحل في العينين.

أوردي قول السبكي في حكم كشف المرأة وجهها وكفيها

كان هناك الكثير من الأقوال فيما يتعلق بحكم كشف المرأة وجهها وكفيها، والتي تبينا منها قولين، أولهما وجوب تغطية الوجه واليدين اذا كانا فيهما زينة، والثاني بان كشف الوجه واليدين أمر مختلف فيه وكان قول السبكي في حكم كشف المرأة وجهها وكفيها هو “الأقربُ إلى صنيعِ الأصحاب أنَّ وجهها وكفَّيها عورةٌ في النظر”، أما ما تبقى من اقوال اهل العلم والفقهاء أن الاتفاق بينهم كان على وجوب تغطية الوجه واليدين وهذا في حال كان كشف هذين العضوين فيهما فتنة للمسلمين، كما أكد العلماء والفقهاء ان الوجه ليس بعورة لهذا جوز للمرأة كشفه، اما لو كان الوجه يجلب الفتنة فيجب أن تغطيه المرأة لدرء هذه الفتنة،

قول السبكي في حكم كشف المرأة وجهها وكفيها كان بأن كشف المرأة وجهها وكفيها أمر ليس بصحيح بتاتاً، وهذا لأن الوجه والكفين عورة، ويجب على المرأة تغطيتهم لدرء الفتنة، ولهذا اتجه السبكي للقول بأن من الواجب على المرأة تغطية وجهها وكفيها لمنع الجميع من النظر لهم وفي هذا صلاح لها وعفة وحفظ من الفتن وكل ما تؤول له الخواطر الشيطانية من مفاسد وضلال.