الهدب المركزي في تجربة يونج تنتج عن، علم الفيزياء واحد من ضمن العلوم الطبيعية التي تهتم بدراسة الظواهر الطبيعية والعمل على تفسيرها بناء على نظريات وفرضيات ثابتة توصل ها العلماء من خلال التجارب العلمية، تجربة يونج هي واحدة من ضمن التجارب الفيزيائية التي ساهمت في البحث في طبيعة الضوء وإثبات طبيعته الموجية، ثم استخدمت في إثبات وجود خاصية موجية لجميع الجسيمات مثل الإلكترونات وغيرها، حيث تعتمد التجربة على انحراف الضوء عند شقين رفيعين في حاجز مانع للضوء فيتحول كلا من الشقين إلى منبعين ضوئيين متشابهين مترافقين، ومن خلال ما يلي نتعرف على تجربة يونج، مجيبين على سؤال الهدب المركزي في تجربة يونج تنتج عن.

 تجربة يونج 

قبل التعرف على إجابة سؤال الهدب المركزي في تجربة يونج تنتج عن، لنتعرف على فكرة تجربة يونج، وهي واحدة من ضمن التجارب الفيزيائية التي درست ظاهرة الضوء الظاهرة الطبيعية، حيث  تعتمد فكرة تجربة يونج على إسقاط الضوء من مصدر نقطي مترابط أحادي خلال شقين ضيقين واستقبل الضوء المتداخل على الشاشة، أي انحراف الضوء عند شقين رفيعين في حاجز مانع للضوء فيعمل هذا الانحراف في الضوء على تحويل كلا الشقين إلى منبعين ضوئيين متشابهين مترافقين، وينتج عنها أنماط تداخل تتميز  بأهداب ضوئية شديدة الإنارة وأهداب عاتمة وهنا يتواجد تشابه بين ظاهرتي التداخل البناء او التداخل الهادم في الأمواج، وبعد إجراء التجربة تم ملاحظة أن الضوء المتداخل لم ينتج إضاءة منتظمة لكنه كوّن حزم مضيئة وأخرى معتمه سماها أهداب التداخل، ولعل السبب في ذلك هو أن نتيجة التداخل البناء تكون حزم مضيئة بينما الحزم المعتمة تكونت بسبب التداخل الهدام، وفيما يلي نجيب على الهدب المركزي في تجربة يونج تنتج عن.

الهدب المركزي في تجربة يونج تنتج عن تداخل

الهدب المركزي في تجربة يونج تنتج عن تداخل الضوء الخارج من الشقين، حيث تتناقص إضاءة الأهداب المضيئة كلما ابتعدنا عن الهدب المركزي، فمنها التداخل الهدام المكون للحزم المعتمة، ومنها التداخل المضيء المكون للحزم المضيئة، ولعلنا من خلال تجربة يونج، توصلنا إلى العديد من الاستنتاجات ومنها: أن التداخل البنّاء ينتج أهداب مضيئة، و أن التداخل الهدام ينتج عنه أهداب معتمة، حيث يمكننا استخدام أنماط التداخل لحساب الطول الموجي للضوء كون أن التداخل الهدام و التداخل البناء يعتمدان على الطول الموجي للضوء الساقط.

  • إذن الهدب المركزي في تجربة يونج تنتج عن تداخل بناء.