علاقة الدولة الزيانية بالدول المجاورة لها في المغرب العربي، إن الدولة الزيانية أو ما تُعرف بـِ بنو زيان، أو ما يعرفوا بنو عبد الواد، هي تلك الدولة التي قد عُرفت منذ القدم، حيثُ أن أصل الزبانيين يعود إلى أحد القبائل أو الجماعات العرقية، والتي كانت ذات أصول أمازيغية، والجدير بالذكر أن الدولة الزيانية قد بسطت النفوذ لها في دولةِ الجزائر وذلك في الفترة ما بين 1235-1554م، كما وأنها قد بسطت نفوذها في العديد من دولِ المغرب العربي، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن الدولة الزيانية، وما هي علاقة الدولة الزيانية بالدول المجاورة لها في المغرب العربي.

مظاهر حضارة الدولة الزيانية

إن الدولة الزيانية أو بنو زيان أو ما يطلق عليهم بني عبد الواد يرجعوا في أصولهم إلى أحد أهم وأكثر القبائل شهرة في بلاد المغرب العربي، التي قد أطلق عليها القبائل الأمازيغية، حيثُ أنهم ينتمون للطبقة الثانية من سلالة زناتة، والجدير بالذكر أن سبب تسمية بني عبد الواد نسبة إلى الجد الأكبر لهذه السلالة والذي كان يُعرف باسم عبد الواد، ويتوجب التنويه إلى أنه هُنالك الكثير من القبائل التي تنحدر من الدولة الزيانية، ولعل من أهمِ تلك القبائل هي بنو مصوجة، بنو وللو، بنو ياتكتن.

مؤسس الدولة الزيانية

إن مؤسس الدولة الزيانية هو يغمراسن بن زيان، حيثُ أنه في العام 1206م قد لعب دور هام جداً في قيام الدولة الزيانية، وقد وصل إليه الحكم وذلك بعدما كتب له الخليفة الموحدي عبد الواحد الرشيد بن المأمون، بأن يقوم بتولي الحكم على ولاية المغرب الأوسط، وهذا ما جعله يتمكن من السيطرة على البلاد، وقد تمكن مؤسس الدولة الزيانية من وضع حجر الأساس لهذه الدولة في العصور السابقة، وحاول بشكل كبير من أجلِ الدفاع عنها والمحافظة عليها.

أسباب سقوط الدولة الزيانية

على الرغم من تمكنِ  بغمراسن بن زيان من أن يأسس الدولة الزيانية، إلا أن هذه الدولة لم تبقى دائمة إلى يومنا هذا، حيثُ أن هُنالك الكثير من الأسباب التي قد أدت إلى سقوط الدولة الزيانية، وفي النقاط الآتية نوضح لكم أهم تلك الأسباب، والتي هي عبارة عن ما يأتي:

  • الحروب والنزاعات الحدودية التي كانت قائمة بين الزيانيين، والحفصيين، والمرينيين.
  • هُناك الكثير من التحالفات التي كانت ضد الدولة الزيانية للقضاء عليها.
  • اندلاع حروب داخلية وفتن في دولةِ الجزائر.