ما هو الجزيء الأقوى والاقصر رابطة، علم الكيمياء من أبرز العلوم الطبيعية الذي يدرس الذرات المترابطة مع بعضها البعض لتكوين الجزيئات، حيث يدرس علم الكيمياء  العناصر الكيميائية ومجموعة التفاعلات الكيميائية التي تحدث وفق ظروف معينة، حيث تترتب العناصر الكيميائية في الجدول الدوري في مجموعة من الصفوف والأعمدة التي تتوزع بها مجموعة العناصر الكيميائية بناء على عدد الإلكترونات في المدار الأخير والعدد الذري، ومن الجدير بالذكر أن تكوين المركبات الكيميائية يحدث من خلال تكوين الروابط الكيميائية بين العناصر لتكوين الجزيئات، فهنالك روابط تتميز بطولها وروابط تتميز بقصرها، ومن هنا نتجه لإجابة سؤال ما هو الجزيء الأقوى والاقصر رابطة

أقوى الروابط الكيميائية

قبل التعرف على ما هو الجزيء الأقوى والاقصر رابطة لنتعرف على أقوى الروابط الكيميائية، حيث تعرف الرابطة الكيميائية على أنها تلك القوة التي تربط الذرات مع بعضها البعض في مجموعات تعرف بالجزيئات، حيث يعتبر الترابط الكيميائي أنه من أساسيات الكيمياء التي من خلال فهم الروابط الكيميائية نتمكن من التعرف على مجموعة من  المفاهيم الكيميائية كالتفاعلات وغيرها، وهناك العديد من الروابط الكيميائية التي تختلف في قوتها منها الروابط الأيونية والروابط التساهمية و الروابط التساهمية القطبية والروابط الهيدروجينية، ولعل من أقوى الروابط الكيميائية هي الرابطة التساهمية. 

ما هو الجزيء الأقوى والاقصر رابطة

ما هو الجزيء الأقوى والاقصر رابطة، طول الرابطة هو عبارة عن تلك المسافة الواصلة بين نواتي ذرتين مكونين للرابطة الكيميائية للجزيء، فطول الرابطة الكيميائية متعلق برتبتها، أي أنه كلما زادت أعداد الإلكترونات المشاركة في تكوين الرابطة الكيميائية كلما انت الرابطة أقصر، وعلى هذا الأساس فكافة المركبات العضوية التي  طول الرابطة كربون-كربون في ألكاينات أقصر منها في ألكينات منها في الألكانات، حيث أن هنالك علاقة تربط بين طول الرابطة وقوة الرابطة وطاقة تفككها، فكلما كانت الرابطة طويلة كلما كانت قوة الرابطة أقل وكانت طاقة تفككها أقل، كلما كانت الرابطة أقصر يكون أقوى، وبناء على ما ذكر نتمكن من حل السؤال المطروح والذي ينص على: ما هو الجزيء الأقوى والاقصر رابطة ؟

الخيارات المطروحة:

  1. الأكسجين
  2. الفلور
  3. الكلور
  4. النيتروجين.

الإجابة الصحيحة : النيتروجين.

وهكذا نكون قد توصلنا لختام مقالتنا بعد التعرف على ما هو الجزيء الأقوى والاقصر رابطة، مع التنويه أن هنالك علاقة عكسية تربط بين طول الرابطة وقوتها، فكلما كانت الرابطة الكيميائية أقصر كلما كانت أقوى، فتقصر الرابط بزيادة عدد الإلكترونات المشاركة في تكوينها.