من هو شريف الصيرفي ويكيبيديا، و هو صحفي وإعلامي وناشط سياسي مصرى، ويعتبر اسمه من الأسماء التي وضعت بصمتها في الكثير من الأماكن، حتى أصبح حديث الشارع المصري، ولقد كان له دور كبير في وسائل الإعلام، وهو مؤسس “البلاك بلوك”، وبالرغم من صغر سن الصيرفي إلا أنه أصبح حديث العامة في المجتمع المصري، هذا ولقد تم إدخال الصيرفي في الكثير من القضايا، والتي على أثرها دخل السجون المصرية، هو ما زال شاباً يافعاً، وفي هذا المقال سنتعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بـ من هو شريف الصيرفي ويكيبيديا؟

من هو شريف الصيرفي ويكيبيديا

شريف الصيرفي، هو شاب مصري ولد في مارس 1994،  تم التعرف عليه من خلال الإعلام بأنه أول شخص قام بتأسيس “البلاك بلوك”، ولقد كانت بداية ظهوره في الإعلام في فبراير 2013، حيث أصدرت حملة “البلاك بلوك” بياناً تؤكد فيه أنه غير مسموح لأفرادها بالظهور إعلاميًا، وخلال البيان أعلنت تبرأتها من الصيرفي، وكان الصيرفي يعمل في مجلة أخبار النجوم، بالإضافة على عمله في قسم الفن، وتم إلقاء القضب عليه من قبول السلطات المصرية بعد أن أعلن من خلال “فيس بوك” منشورا أنه شارك وحرض على تحطيم النصب التذكاري الذي أقامته أجهزة الأمن في ميدان التحرير.

وجاء في منشوره على فيس بوك والمتعلق بـ تحطيم النصب التذكاري: “على فكرة تكسير النصب التذكاري لا يتعارض مع تأييدي للجيش أو حملة ‫‏دعم الجيش، كل الحكاية إني شوفت استهبال من الحكومة وسواء أنا كنت موجود أو مش موجود كان هيتكسر لأنه شئ مستفذ طيب الداخلية نزلت بيان وقالت على إلى مات في محمد محمود شهيد ودا استفذ بما فيه الكفاية، تقوموا تبنوا شوية حجر وتقولوا دا عشان إلى ماتوا، غباء سياسي أدي إلى إحراج الحكومة نفس أخطاء الماضي بتكرروها، يا أخي بدل ما تبني نصب تذكاري روح صلح المزلقانات إلى المصريين كل شوية يموتوا فيها”.

سبب إلقاء القبض على شريف الصيرفي

بعد المنشور الذي قام الصيرفي بتدوينه على صفحته الرسمية على الفيس بوك، والخاص بتدمير النصب الذكاري في ميدان التحرير تم القبض عليه من قبل السلطات المصرية، وذلك في سبتمبر 2014، ثم قامت إدارة سجون وادي النطرون بإحالة شريف الصيرفي إلى قسم قصر النيل، ومنها إلى قسم أول المحلة التابع له، حيث أفرج عنه، وتم الحكم على الصيرفي بعقوبة السجن، والتي كانت مدتها 9 شهور في القضية رقم 1859 لسنة 2013 قسم قصر النيل بتهمة «إتلاف النصب التذكاري» بميدان التحرير في ذكرى أحداث محمد محمود.

تعتبر “البلاك بلوك” و”حملة دعم الجيش”، و”هدم النصب التذكاري”، و”الهجوم على طنطاوي وعنان” مراحل مهمة في حياة الشاب شريف الصيرفي ، والتي من خلالها اشتهر إعلامياً حتى أصبح من الشخصيات الشابة التي يحتذى بها، فهو لم يخف يوماً من قول الحق، ولقد كان دائماً قوياً ولم يهاب السجن ولا العقوبة التي فرضت عليه.