من هو النبي الذي لم يؤمن به جميع قومه، حيث بعث الله سبحانه وتعالى الكثير من الأنبياء على عدة أقوام مختلفة وذلك من أجل هدايتهم وإرشادهم إلى الطريق الصحيح والدين القويم وتركهم عما يفعلون من كفر وعصيان لله سبحانه وتعالى، ومن المعروف أن كل نبي بعث بشريعة مختلفة عن غيره من الأنبياء وكان يتم إرسال الرسول من أجل إستكمال هذه الشريعة وإكمال ما قام به النبي الذي قبله والعمل على نشر الدين الذي كان به موكل غيره من الأنبياء، فمثلاً النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بعثه الله سبحانه وتعالى على أهل قريش ليهديهم إلى الدين الإسلامي وكفهم عن ما يعبدونه من الأصنام التي هي لا تضر ولا تنفع، لذا سوف نوافيكم في كافة التفاصيل التي تتعلق بالسؤال الديني الذي يتساءله كثير من المسلمين وهو ينص على من هو النبي الذي لم يؤمن به جميع قومه ؟

من هو النبي الذي لم يؤمن به أحد من قومه

حيث يمكن تعريف النبي على أنه هو عبارة عن أحد عباد الله الصالحين الذي اصطفاه الله جل علاه من أجل النشر وتبليغ الرسالة التي بعثها الله سبحانه وتعالى وهي رسالة التوحيد، والتي تنص على أن الله هو خالق هذا الكون و أن لا إله إلا هو، وكان لكل للنبي شريعة مختلفة تتناسب مع القوم الذي بعث إليه لهدايتهم إلى الطريق الصحيح، كما تتناسب مع الزمن الذي بعث فيه هذا النبي والمكان الذي يعيش فيه، ونستدل على ذلك قوله تعالى في كتابه العزيز “: فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا”، ومن المعروف أن الأنبياء ضحوا في حياتهم في سبيل تبليغ رسالة الله جل علاه، وضحوا بأنفسهم وتحملوا الأذى والاستهزاء والسخرية والشتائم والتكذيب وكل ما تلقوه من أنواع العذاب من أجل الثبات على عقيدة التوحيد ونشر الدين القويم بين القوم، كما أنهم جميعهم بلا استثناء كانوا يتلقوا الاعتراض وعدم إيمان الكثير منهم بهم إلا أنهم استمروا حتى تمكنوا من نشر هذه الشريعة التي كلفه الله بها إلى أكبر عدد من الناس وإيمانهم بأن الله سبحانه وتعالى هو خالق هذا الكون وحده لا شريك له، لذا سوف نوافيكم في كافة التفاصيل التي تتعلق في السؤال الأكثر طرحاً والذي ينص على من هو النبي الذي لم يؤمن به أحد من قومه ؟

  • النبي هو سيدنا لوط عليه السلام.