من هو رامي رضوان ويكيبيديا، رامي رضوان هو أحد الإعلامين المصريين، كما يعد من مواليد الـ 5 من شهر سبتمبر للعام 1975 ميلادي، كما يعمل في قناة ontv كمقدم لبرنامج أون تيوب حيث رصد من خلال برنامجه جميع ما يتم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأراء المواطنين فيها، كما قام أيضا بتقديم برنامج صباح أون حيث استمر رامي رضوان بتقديمه حتى العام 2015 ميلادي وذلك عندما ترك القناة وانضم لقناة Ten والتي يقدم بها برنامج البيت بيتك، كما ذاع صيته كإعلامي في الآونة الأخيرة وبالأخص عندما تزوج من الفنانة المصرية المشهورة دنيا سمير غانم، كما بدأت تتردد عنه الكثير من التساؤلات حول قربه المفاجئ من مؤسسة الرئاسة خاصة بعد مهاجمته الشديدة الرئيس وتقديمه احتفالية يوم الشباب المصري بدار الأوبرا، من خلال حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من هو رامي رضوان ويكيبيديا.

رامي رضوان ويكيبيديا

لقد عرف عن رامي رضوان على انه من مواليد الخامس من شهر سبتمبر للعام 1975 ميلادي، كما تخرج من كلية الإعلام في الجامعة الأمريكية في العاصمة المصرية القاهرة، كما إلتحق بالتدريب بقطاع الأخبار بالتلفزيون المصري حيث انه هناك وجد أجواء لا تساعد على النجاح فقرر ألا يعمل بالتليفزيون المصري قائلا نفدت بجلدي من ماسبيرو، كما يعد على انه أحد الإعلاميين المصريين المتميزين، كما يعد على أنه مقدم للبرامج في القناة الفضائية أو تي في، حيث يعتبر من أكثر الإعلاميين المصريين تميزا، كما من المعروف عن الإعلامي المصري على انه متزوج من الفنانة المصرية الكبيرة والمشهورة دنيا سمير غانم التي تعتبر من أشهر نجوم الفن في العالم العربي.

مسيرة رامي رضوان الإعلامية

عمل الإعلامي المصري كمراسل للتقارير في قناة أو تي في، حيث قدم فقرة عن الأفلام القصيرة والتي كانت بعنوان اكتشف مصر، إلى أن بدأ بعد ذلك في العمل على تقديم حلقة بشكل أسبوعي من خلال برنامج صباحك سكر زيادة، ومن المعروف في الوسط الفني والإعلامي بأن الإعلامي هو زوج الفنانة المصرية المتألقة دنيا سمير غانم التي أنجب طفلتهم الوحيدة كايلا، كما عمل الإعلامي مقدما لبرنامج أون تيوب على القناة الفضائية المصرية ONtv بشكل يومي، كما يعد برنامج أون تيوب على انه اهتم برصد جميع ما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، والعمل على رصد آراء المواطنين حول تلك المواضيع المثارة، كما كان يعد على أنه من عشاق الشاعر الكبير الراحل الأبنودي وعند وفاة الابنودي نعاه الإعلامي في إحدى حلقات برنامجه وهو يبكى، كما يرتدى ميدالية فضية مكتوب عليها آية الكرسي وهي لا تفارقه نهائيا، إلا أثناء التصوير خوفا من ظهورها في الشاشة، فيعلق الناس عليها، وعند سؤاله عن سر الميدالية قال إنها من أحد أصدقائه المقربين.