هل يجوز الزواج من اهل الكتاب، يأتي من ضمنِ الاستفساراتِ الدينية التي يتكرر البحث عنها من قِبل أبناء الأمة الإسلامية، حيثُ أن هذه الأحكام الفقهية ينبغي أن يكون المسلم على درايةِ بها بشكل مفصل، وذلك كي لا يتعرض المسلم إلى الوقوعِ في الخطأ والوقوع في الأمور التي قد حرمها الشرع الإسلامي، والزواج من أهل الكتاب يأتي من ضمنِ المسائل الفقهية التي قد اجتهد الكثير من علماءِ الدين الإسلامي في الحديثِ عنها والتعرف على الحكمِ الشرعي لها، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن هل يجوز الزواج من اهل الكتاب، وما هو الحكم الشرعي لهذه المسألة الفقهية الشرعية.

حكم زواج المسلمة من أهل الكتاب

هل يجوز الزواج من اهل الكتاب وما هو حكم زواج المسلمة من أهل الكتاب، والجدير بالذكر أن المرأة المسلمة لا يجوز لها أن تتزوج من أحد الرجال والذي يكون من غير المسلمين، حيثُ أن زواج المرأة المسلمة ينبغي أن يكون فقط من الرجال المسلمين، وإذا قام المرأة المسلمة بالزواج من غير رجال المسلمين فإن زواجها يُعتبر باطل، كما وأن المعاشرة الزوجية تُعتبر من الآثام والذنوب العظيمة التي ترتكبها هذه المرأة، وقد استدل العلماء على هذا الحكم الشرعي من قولِ الله عز وجل في كتابهِ العزيز في سورة النساء: “وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلا”، والسبب من تحريمِ هذا الفعل على المرأة المسلمة هو أنه لا ينبغي لأحد من الكافرين أن يكون قائمًا على أحد من المسلمين.

هل يجوز زواج المسلم من مسيحية

مما لا شك فيه أنه يجوز للمسلم أن يتزوج من مسيحية، ويشترط في ذلك أن تكون المرأة عفيفة، والدليل على ذلك قول الله تعالى:  “الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ”.

هل يجوز للمسلم الزواج من يهودية

إن زواج المسلم من المرأة اليهودية من الأمور التي قد أباحها الإسلام، ولكن يشترط في ذلك أن تكون هذه المرأة طاهرة وعفيفة، وأن تكون حرة، وقد استدل أهل العلم على ذلك من قول الله عز وجل: “الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ”.

وبهذا القدر من المعلوماتِ نكون قد أوجزنا لكم الرد على أحدِ أهم المسائل الفقهية وهي هل يجوز الزواج من اهل الكتاب، حيثُ أنها قد شغلت تفكير الكثيرون ونظراً لكثرة الآراء التي يطرحها البعض حول هذه المسألة الفقهية، والتي ينبغي دائماً العودة إلى مصادر التشريع الإسلامي للتعرفِ على الحكمِ الشرعي في مثلِ هذه المسائل الفقهية الشرعية.