ماذا كان يسمى شهر شوال قبل الاسلام، هناك تقويمان يُعتمد عليهم ويام التعامل بهم في تحديد الاشهر وهما التقويم الميلادي التي يعتمد فيه على دورة الشمس لتحديد بداية الشهر ونهايته، والتقويم الهجري الذي يعتمد فيه على دورة القمر والمراحل التي يمر بها لتحديد شهور هذا التقويم، ويجدر بالقول أن الأشهر الهجرية عبارة عن اثني عشر شهراً وهما ” محرم، صفر، ربيع الأول، ربيع الآخر، جمادى الأولى، وجمادى الآخرة، رجب المُحرَّم، شعبان، رمضان، شوال، ذو القعدة، ذو الحجة”، كما يعد شهر شوال أحد هذه الشهور وهو الشهر العاشر من الشهور الهجرية أي الشهر التالي لشهر رمضان، والسابق لشهر ذو القعدة، وضمن حديثنا عن الاشهر الهجرية سوف نتطرق لمعرفة ماذا كان يسمى شهر شوال قبل الاسلام.

ماذا كان يسمى شهر شوال قبل الاسلام ؟

العمل بالتقويم الهجري ليس بجديد بل تم العمل بهذا التقويم من قبل الإسلام لكن لم يكن استخدام هذا التقويم بشكل منظم ومرتب يمكن الإعتماد عليه في حساب السنين والأيام لكن بعد الإسلام، تحديداً في عهدِ الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه تم العمل والإعتماد على التقويم الهجري كتقويم يتم من خلاله حساب السنين والأيام وكذلك الاحتفاظ بذاكرة الأمة الإسلامية الخالدة، وكانت الشهور الهجرية قبل الإسلام تأخذ أسماء معينة ومنها ما تغير بعد الإسلام حيث تم الإعتماد في تسمية هذه الشهور على بعض الحوادث والمواقف التي كانت تحدث في تلك الشهور، والان سوف نتعرف ماذا كان يسمى شهر شوال قبل الاسلام.

ماذا كان يسمى شهر شوال قبل الاسلام مكونه من 6 حروف

يعرف الشهر العاشر من الشهور الهجرية “الشهور القمرية” بشهر شوال وهو الشهر الذي يكون أو أيامه عيد الفطر المبارك ونهاية شهر رمضان الفضيل، وهو الشهر العاشر في السنة الهجرية، حيث كان يطلق عليه قبل الإسلام بحوالي مئة ٍوخمسين عاماً اسم “الواغل”، لكن بعد بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم وانتشا الإسلام اتفق المسلمون على أن يطلق هذا الشهر شهر شوال وجاءت هذه التسمية من شوال البان الأبل أي أن الابل في هذا الشهر يشح لبنها ويقل وتعاني من الجفاف، وهناك سبب اخر وراء تسمية شهر شوال وهو أن المسلمون في هذا الشهر ارتحلوا من مكان لمكان آخر ليحتمون فيه، من كثرة الغارات اذ تزداج الغارات في هذا الشهر الشهر تعويضًا عن الأشهر الحرم الثلاثة “ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم”.

معلومات عن شهر شوال

شهر شوال حدث فيه العديد من الاحداث المهمة والتي كان من ضمنها زواج الرسول صلى الله عليه وسلم من السيدة عائشة رضي الله عنها، ووقعت غزوة بني قينقاع، وغزوة بني سليم بالكُدر، وانطلقت سرية سالم بن عمير لقتل أبي عَفَك، وكذلك في شهر شوال من السنه الثالثة للهجرة حدثت غزوة أحد واستشهاد فيها عدد من الصحابة والمسلمين الأخيار مثل “حمزة بن عبد المطلب وعبد الله بن جحش وشماس بن عثمان ومصعب بن الزبير وسعد بن الربيع” وغيرها العديد من الأحداث التي وقعت في هذا الشهر على مدار السنين.