من هو رامي مخلوف ويكيبيديا، هناك الكثير من الشخصيات المشهورة في الدولة السورية حيث يتواجد فيها رجال أعمال حققوا الكثير من الانجازات على الصعيد الشخصي، ومن أبرز الشخصيات التي قامت بتحقيق ثروات كبيرة في سوريا، رامي مخلوف أحد أبرز رجال الأعمال السوريين الذين ساهموا في الاشتراك في العديد من الشركات المختلفة التي قام بتأسيسها سواء في المجال الصناعي أو التعليمي أو السياحي فقد قدم الكثير من الأعمال والشركات لمختلف المجالات، وجاء الحديث عن من هو رامي مخلوف ويكيبيديا.

من هو رامي مخلوف

هو أحد الشخصيات المشهورة في المجتمع السوري حيث أنه لديه قرابة مع الرئيس السوري بشار الأسد ويكون ابن خاله ويُعد رامي مخلوف أهم الشخصيات التي لديها نفوذ في الدولة السورية كما أنه حقق الكثير من الانجازات في أعماله كما ويُعد رامي مخلوف رجل أعمال من أكبر رجال الأعمال في سوريا ولديه الكثير من القطاعات والشركات التي جعلت منه شخصية اقتصادية كبيرة في سوريا كما أنه المالك لشركات الهاتف المحمول التي تم تسميتها بسيريتل ومن أهم خدماتها الاتصالات السلكية واللاسلكية ولديه أيضاً الكثير من الأعمال في مجال النفط والغاز والذي حقق بها ثروة مالية كبيرة جعلت منه أبرز أغنياء سوريا ولديه أيضاً الكثير من المؤسسات ويُقدم خدمات مصرفية ولدية شركة طيران وهو شخصية هامة في سوريا.

ويُعد رامي مخلوف من مواليد عام 1969 م ويبلغ من العُمر الواحد والخمسين عاماً وهو سوري الأصل والجنسية ووالده محمد مخلوف ولديه من الاخوة حافظ مخلوف، وقد تم تقدير ثروة السوري رامي مخلوف ستة مليار دولار أمريكي حققها في عام 2006 م حسب الاحصائيات ولديه الكثير من العقارات التي يعمل بها كرجل أعمال ناجح في سوريا، ولديه شركة المدائن السياحية التي تُعد من أشهر الشركات في مجال السياحة وكان أول شخصية حققت أرباح كبيرة بسبب خبرته وذكاؤه في الأعمال المختلفة، وكان أول من حصل على ترخيص لشركة الطيران الجوية في سوريا وهي شركة الطيران لؤلؤ فهو شخصية جمعت بين الكثير من الأعمال المختلفة والتي عادت عليه بأرباح هائلة جعلت منه شخصية مشهورة في سوريا.

وحقق السوري رامي مخلوف نجاح كبير على الصعيد الشخصي والسياسي والدولي، ولديه شركة ساندرز البريطانية المسؤولة عن النفط والغاز وامداد الوقود، ولديه شركة الحدائق وشركة الفجر التي تُعد من أكبر القطاعات المسؤولة عن العقارات، فم يقف رجل الأعمال رامي مخلوف هنا بل استمر وحقق استثمارات في مجال الاعلام وقام بتحقيق أهداف استثمارية مختلفة في صحيفة الوطن وشركات الاعلان مثل بروميديا كأحد أبرز الشركات الدعائية التي عمل بها وحقق بها أموالاً، وقام بتحقيق أعمال أخرى منها في مجال التعليم وقد أسس رجل الأعمال رامي مخلوف مدرسة الشويفات الدولية التي تُعد من أبرز المؤسسات التعليمية التي يمتلكها رامي مخلوف، ومن أهم شركاته الصناعية شركة تي بي راماك.