وقت صلاة العيد في مكة، تُعتبر مكة المكرمة أو ما يُسميها البعض أم القرى، من ضمن أهم المدن الإسلامية، وذلك لحدوث أكثر من حدث إسلامي مُهم ولهُ مكانة كبيرة في قلوب كافة المسلمين في مُختلف بقاع الكرة الأرضية، حيثُ ولد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم الذي دعا إلى ديانة الإسلام بها، ولإشتمال مكة المكرمة على أهم مكان من أماكن مناسك الحج والذي يُعد أحد أركان الإسلام، وهي الكعبة المُشرفة، وأوجدت الكعبة قبل ميلاد النبي إسماعيل عليه السلام، وتتواجد مكة في دولة المملكة العربية السعودية، ويرغب العديد من معرفة وقت صلاة العيد في مكة، والتالي معلومات حول الرد على هذا.

موعد صلاة العيد في مكة المكرمة

تُعتبر صلاة العيد بشكل عام من الصلوات المشروعة، وذلك إمتثال لقوله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: { فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ}، والنحر هنا المقصود بها صلاة عيد الفطر، وقال علماء الدين والإجتهاد والتفسير أن صلاة عيد الفطر هي من ضمن الصلوات المشروعة أيضاً وذلك أيضاً إمتثال لقول عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: { شَهِدْتُ العِيدَ مع رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وأَبِي بَكْرٍ، وعُمَرَ، وعُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمْ، فَكُلُّهُمْ كَانُوا يُصَلُّونَ قَبْلَ الخُطْبَةِ}، وبعض علماء الحنفية قاموا بالحديث حول وجوب صلاة العيد، والمقصد في وجوب هو وقوع الحكم ما بين السنة والفريضة، على خلاف الحنابلة الين قاموا بإعتبار صلاة العيد فرض كفاية، وإختلفت عنهم المالكية الذين قالوا بأن صلاة العيد حُكمها سنة مؤكدة على الذكور والإناث، وصلاة العيد عبارة عن ركعتين لا يتوجب الفصل بين التكبيرات، ويُسن الإغتسال قبل الذهاب إلى تأدية صلاة العيد، وكذلك يٌسن تناول بعض الطعام قبل الذهاب إلى الصلاة، حيُث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: { كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لا يَغْدُو يَومَ الفِطْرِ حتَّى يَأْكُلَ تَمَراتٍ وقالَ مُرَجَّأُ بنُ رَجاءٍ، حدَّثَني عُبَيْدُ اللَّهِ، قالَ: حدَّثَني أنَسٌ، عَنِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ويَأْكُلُهُنَّ وِتْرًا}، ويُسن أيضاً الذهاب إلى المسجد مشياً على الأقدام، وأن يسلك في العودة طريق مُغاير للطريق الذي سلكه في البداية، ويرغب العديد من معرفة وقت صلاة العيد في مكة، والتالي معلومات حول الرد على هذا:

  • في تمام الساعة : 6:03 صباحًا.

وصلاة العيد عبارة عن ركعتين لا يوجد فيهم آذان أو إقامة، وقبل تأديتها النداء للصلاة بقول عبارة الصلاة جامعة، ويرغب العديد من معرفة وقت صلاة العيد في مكة، ليحرص على تأدية الصلاة.