هل يجوز التهنئة بالعيد قبل دخوله، تكون التهنئة في حال وجود مناسبة معينة تستوجب التهنئة أو المباركة، يمكن لأي شخص التقدم بالتهنئة لشخص آخر أو لجمع من الناس أو لشعب معين أو لأمة لها ديانة محددة عندما تحل مناسبة أو عيد على اختلاف نوعية العيد ما إذا كان عيداً دينياً مثل : عيد الفطر وعيد الأضحى عند المسلمين، أو كان عيداً وطنياً مثل : اليوم الوطني في السعودية، أو عيد ميلاد شخص أو صديق والتي تعتبر من المناسبات الخاصة، أو عيد الأم أو غيرها من الأعياد التي لم يشرعها الإسلام لكنها موجودة في ديانات أخرى، وفي هذا السياق نقدم لكم حكم الشرع في التهنئة بالعيد من خلال الإجابة على سؤال هل يجوز التهنئة بالعيد قبل دخوله.

هل يجوز التهنئة قبل دخول العيد

لقد أكدت المراصد الفلكية في المملكة العربية السعودية عن تعذر رؤية هلال شهر شوال اليوم الثلاثاء الموافق الحادي عشر من شهر مايو لعام 2021، وبذلك فإن يوم الأربعاء هو المتمم لشهر رمضان المبارك وآخر أيامه بعد اكتماله ثلاثين يوماً، ويوم الخميس هو اليوم الأول من أيام عيد الفطر السعيد، وهذا جعل البعض يستعد لتقديم التهاني لعموم المسلمين بقدوم العيد، والبعض طرح التساؤل هل يجوز التهنئة قبل دخول العيد، بمعنى هل يجوز التهنئة بالعيد قبل دخوله، إن الحكم الشرعي للتهنئة بالعيد هي أمر مباح ولا إثم فيه، فقد قال ابن قدامه رحمه الله : ” وذكر ابن عقيل في تهنئة العيد أحاديث , منها , أن محمد بن زياد , قال : كنت مع أبي أمامة الباهلي وغيره من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، فكانوا إذا رجعوا من العيد يقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنك ، وقال أحمد : إسناد حديث أبي أمامة إسناد جيد ” انتهى من ” المغني ” .

هل يجوز التهنئة قبل دخول العيد، الأصح أن يتم تهنئة المسلمين بالعيد بعد أداء صلاة العيد أو خلال اليوم الأول من أيام عيد الفطر أو اليوم التالي وهكذا، بمعنى تقديم التهاني يكون بعد صلاة العيد وفي يوم العيد وليس قبله، لكن لا بأس من التهنئة قبل دخول العيد، وذلك باعتبار التهنئة بالعيد من باب العادات الحسنة، وهذا الباب واسع ويكون مرجعه إلى العرف الدارج والسائد بين الناس في المجتمعات، يُذكر أن ظاهر فعل الصحابة والمنقول عنهم : أن التهنئة بالعيد تكون بعد صلاة العيد ، فلو اقتصر الإنسان على ذلك ، فحسن ؛ اقتداءً بأصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم.

لقد جرت العادة بين الناس على التهنئة في أيام العيد ولا حرج في ذلك، لأن الهدف من التهنئة يكون إظهار البهجة والسرور والتودد للآخرين، ويكون وقت التهنئة بدخول الفجر من يوم العيد لا بليلة العيد، ولكن لا بأس من التهنئة مسبقا، وبذلك فإنه يجوز التهنئة بالعيد قبل دخوله.