كلمات هاهو رمضان على عتبات الختام، يُعتبر شهر رمضان من أكثر الشهور مكانةً في قلوب كافة المسلمين، ويتم إنتظاره كل عام، كأنهُ يأتي أول مره في العمر، ويتم توديعه على أنه آخر مره سوف يشهده بالعمر، حيثُ يتم إستقباله في وسط فرحة لا مثيل لها، ويقوم الإنسان بتوديعهُ كأنه فقد أحد أحبابه بل أكثر، وعلى الرغم من أن بعد إنقضاء شهر رمضان تأتي فرحة المسلمين الأولى، وهي قدوم عيد الفطر السعيد، والذي يعد من أجمل أيام العمر، إلا أن وداع شهر رمضان يعتبر من أصعب وأحزن اللحظات ويقوم العديد بتوديعه بأجمل الأدعية، وبأروع الكلمات، ويرغب العديد من معرفة كلمات هاهو رمضان على عتبات الختام، والتالي معلومات حول هذا.

كلمات هاهو رمضان على عتبات الختام مكتوبة

يُعتبر شهر رمضان من ضمن شهور السنة القمرية التي تُعادل الدقيقة فيه أيام من غيره من الشهور، وهو الشهر الذي يشتمل على نفحات إيمانية لا مثيل لها في غيره من الشهور، ويطلق الكثير على شهر رمضان شهر العبادة وهذا المُسمى جاء من كثرة العبادات الحسنة التي يُحبها الله جل جلاله، ورسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وشهر رمضان هو خيرُ علاج لروح العبد المسلم، حيثُ فيه يتم ضبط النفس وتقويمها، ويرغب العديد من معرفة كلمات هاهو رمضان على عتبات الختام، وذلك حتى يقوم بتوديع شهر رمضان المُبارك بأجمل العبارات، وتتواجد صيغ عديدة لهذه العبارة، والتالي بعض الصيغ:

  • ها هو رمضان على عتبات الختام يارب‌ صحائِف‌ مليئة بالعفُو، مليئة بالمغفرة، مطهرة من الذنوب، اللهّم لا ترد لنا دعاء، ولا تخيب لنا رجاء ولا تسكن جسدنا داء، ولا تشمت بنا أعداء وأدفع عنا كل هم وغم وبلاء، اللهم انك عفوً تحب العفو فأعف عنا، اللهم نور قلوبنا بالإيمان، وزين عقولنا بالحكمة وعافي أبداننا بالصحة والعافية، واشملنا بعفوك ورحمتك ولطفك اللهم يسر أمورنا وفرج همومنا، واستر عيوبنا وأصلح أحوالنا.
  • ها هو رمضان على عتبات الختام جملوا عثراتكم، وسدوا منافذ الخلل يغفر لكم الله ما مضى، فالعبرة ليست في نقص البدايات، وإنما بكمال النهايات، يُقول الحسن البصري: فلا تدري متى تدرك رحمة الله، فربما تكون في آخر ساعة من رمضان.

وعلى المرء الذكي أن يستقبل شهر رمضان منذُ الدقيقة الأولى، وحتى الدقيقة الأخيرة بنفس الحماس ونفس الإجتهاد في تأدية العبادات، كما ويرغب العديد من معرفة كلمات هاهو رمضان على عتبات الختام، وذلك لأجل توديع شهر رمضان بأجمل الكلمات.