ما الذي يكون بين السماء و الارض ؟ منذ القدم والناس يستمتعون في استخدام الألغاز والأحجيات ويتناقلونها فيما بينهم، فهي أمر شيق للغاية ويثير أجواء من الحماسة والتحدي التي يحبها غالبية الناس، كونها تخرج ما في باطن عقلوهم من ذكاء وقدرة على التفكير والتركيز، فاللغز أو الأحجية هو عبارة عن مسألة معقدة بطرح بطريقة معينة، حيث تكون الأحجية بتسلسل معين، حيث يقوم الشخص بعمل سلسلة من الحسابات والتحليل للمعلومات المطروحة عليه في اللغز، فمن خلال تجميع أجزاء الأحجية وتحليلها يمكن للشخص أن يقوم بحل اللغز ومعرفة إجابته، وفي غالبية الأوقات تستخدم الألغاز من باب التسلية بين الناس، والكثير من الألغاز تحتوي على مسائل حسابية ومسائل منطقية، ومن خلال استخدام الشخص للصيغ الرياضية في حل مثل هذه الأحجيات سوف يتمكن من حلها، ما الذي يكون بين السماء و الارض ؟.

ما الذي يكون بين السماء والارض من ثلاثة حروف

في القرن الثالث عشر الميلادي وتحديداً في اليونان تم صناعة أول أحجية ميكانيكية، حيث كانت على شكل لعبة مربعة الشكل، وهذا المربع ينقسم إلى 14 جزء، حيث كان الهدف منها أن يكون الشخص عدة أشكال من هذه الأحجية، وفي اليابان وتحديداً في العام 1742 ميلادي تم انتاج أول أحجية يابانية، بينما تم انتاج أحجية الصور المقطوعة في العام 1800 ميلادي وهي لعبة شعبية صينية، كما زاد انتشار الألغاز والأحاجي في أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، حيث تم تسجيل أول براءة اختراع لأحجية في تلك الفترة الزمنية تحديداً، وألف العديد من الكتب التي دونت فيها الكثير من الألغاز مع حلولها السرية، بحيث أصبحت هذه الكتب كمرجع لإجاد الألغاز الشيقة وحلولها فيهم.

ما الذي يكون بين السماء و الارض ؟ إنه حرف الواو، منذ القدم والناس يستخدمون الألغاز ويطرحونها على بعضهم البعض، سواء في جلسات التسامر والسهر أو في الجلسات العائلية أو في جمعات الأصدقاء، ومن الجدير بالذكر هنا بأن هذه الألغاز جاءت من حضارات مختلفة، كم تم تناقلها عبر السنين إلى الأجيال اللاحقة، وكل لغز يمثل الحضارة التي أتى منها هذا اللغز، وفي محصلة الأمر يمكننا القول بأن الألغاز ليست بالأمر المستحيل، بل هي فقط من صناعة الإنسان نفسه، فلن يكون من الصعب على شخص آخر أن يجد حلاً للغز المطروح، فطبيعة تفكير الجنس البشري محدودة ومتشابهة.