دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا، يعد شهر رمضان الكريم من أكثر الشهور التي تمتلئ بالأدعية وهذا لأن كل ثانية تمر في هذا الشهر تحمل عدداً كبيراً من الفضائل التي لا يستطيع أن يستشعر بها إلا من يتداركها ويحسن للشهر الكريم احساناً مثمراً، والدعاء من أكثر المحاسن التي يحسن بها المسلمون لشهر رمضان الكريم، حيث يعد الدعاء سبباً لمغفرة الذنوب وحلول البركة ونزول الرحمة ومضاعفة الخير وسبيلاً لتقوية العلاقة بين العبد وربه، ومن أراد من الله أن يرزقه ويرحمه عليه أن يتوجه له بالدعاء والتضرع والرجاء، حتى ينال المسلمون من رحمة الله الكثير تبعاً لدعائهم، وفيما يلي من مقالنا نضع لكم دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا.

دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا مكتوب

دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا، يعد هذا الدعاء من الأدعية التي خلت منها كتب السنة وأكدت كتب الشيعة على صحته حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يودع شهر رمضان الكريم من خلال ترديد هذا الدعاء، وخاصة في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، حيث يتملك الألم والاسى قلب الرسول صلى الله عليه وسلم على فراق شهر رمضان الذي كان حافلاً بالفضائل والخير والحسنات والنعم التي لا تعد ولا تحصى، وهذه الحسرة تستوطن قلوب المسلمين جميعاً وخاصة القائمين والمقبلين على الله باجتهاد كبير في شهر رمضان، والذين لا يتركون لحظة تمر في أيام شهر رمضان دون ان تتخللها عبادة أو طاعة أو ذكر أو صلاة، فهم يدركون جيداً الفضل الذي يعود عليهم تبعاً لكل ما يقومون به والحسنات التي تتضاعف لهم والسيئات التي تتبدد من سجل عملهم والرزق الذي يتدفق عليهم، لأن الله لا يترك العبد يرجوه ولا يلبي له رجاءه ولا يتركه يتضرع ولا يحقق له حوائجه، وفيما يلي نضع لكم دعاء دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا كاملاً:

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلَّى الله عليه و آله ) فِي آخِرِ جُمُعَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ، فَلَمَّا بَصُرَ بِي قَالَ لِي: “يَا جَابِرُ، هَذَا آخِرُ جُمُعَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ فَوَدِّعْهُ وَ قُلِ:

” اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنْ صِيَامِنَا إِيَّاهُ، فَإِنْ جَعَلْتَهُ فَاجْعَلْنِي‏ مَرْحُوماً وَ لَا تَجْعَلْنِي مَحْرُوماً “.

فَإِنَّهُ مَنْ قَالَ ذَلِكَ ظَفِرَ بِإِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ، إِمَّا بِبُلُوغِ شَهْرِ رَمَضَانَ، وَ إِمَّا بِغُفْرَانِ اللَّهِ وَ رَحْمَتِهِ”.

ثُمَّ قَالَ ( عليه السَّلام ): “إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى لَمْ يَفْرِضْ مِنْ صِيَامِ شَهْرِ رَمَضَانَ فِيمَا مَضَى إِلَّا عَلَى الْأَنْبِيَاءِ دُونَ أُمَمِهِمْ، وَ إِنَّمَا فَرَضَ عَلَيْكُمْ مَا فَرَضَ عَلَى أَنْبِيَائِهِ وَ رُسُلِهِ قَبْلِي إِكْرَاماً وَ تَفْضِيلًا، وَ الَّذِي بَعَثَنِي بِالْحَقِّ مَا أَعْطَى اللَّهُ نَبِيّاً مِنْ أَنْبِيَائِهِ فَضِيلَةً إِلَّا أَعْطَانِيهَا، وَ لَقَدْ أَعْطَانِي مَا لَمْ يُعْطِهِمْ وَ فَضَّلَنِي عَلَى كَافَّتِهِمْ، وَ أَنَا سَيِّدُهُمْ وَ خَيْرُهُمْ وَ أَفْضَلُهُمْ، وَ لَا فَخْرَ”.

دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا كامل

تركض أيام شهر رمضان الفضيل مسرعةً، وها نحن قد وصلنا لختام هذا الشهر الذي كانت أيامه كلها محفوفة بالسعادة والرحمة والطمأنينة، وكانت فيه السكينة تعمر القلوب وتجعلها تشعر بفرح غامر لا حد له، وهذا السبب الذي يجعل الحسرة والأسى تجتاح قلوب المسلمين في ختام هذا الشهر الكريم، الذي يدعون الله أن يمن عليهم ويكرمهم بلقاء شهر رمضان للعام القادم، فبلوغ شهر رمضان يعني بلوغ الفضائل التي ينهل منها المسلمون ولا تنتهي أبداً، فعطاؤها لا حد له والبركة التي تتخللها لا تنضب، وفيما يلي نضع لكم دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا كامل:

  • اللهم لا تجعله آخر العهد من صيامنا إياه ، فإن جعلته فاجعلني مرحوماً ولا تجعلني محروماً.
  • اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا، اللّـهُمَّ فَتَقَبَّلْهُ مِنّا بأحسن قَبُولِكَ وَتَجاوُزِكَ وَعَفْوِكَ وَصَفْحِكَ وَغُفْرانِكَ وَحَقيقَةِ رِضْوانِكَ حَتّى تُظَفِّرَنا فيهِ بِكُلِّ خَيْرٍ مَطْلُوبٍ وَجَزيلِ عَطاءٍ مَوْهُوبٍ وَتُوقِيَنا فيهِ مِنْ كُلِّ مَرْهُوبٍ.
  • اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا، اللّـهُمَّ اِنّى اَسْاَلُكَ بِعَظيمِ ما سَاَلَكَ بِهِ اَحَدٌ مِنْ خَلْقِكَ مِنْ كَريمِ اَسْمائِكَ وَجَميلِ ثَنائِكَ وَخاصَّةِ دُعائِكَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَاَنْ تَجْعَلَ شَهْرَنا هذا اَعْظَمَ شَهْرِ رَمَضانَ مَرَّ عَلَيْنا مُنْذُ اَنْزَلْتَنا اِلَى الدُّنْيا، بَرَكَةً في عِصْمَةِ ديني وَخَلاصِ نَفْسي وَقَضاءِ حَوائِجي وَتُشَفِّعَني في مَسائِلي وَتَمامِ النِّعْمَةِ عَلى، واصرف عني السوء وارحمني.
  • اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا، اللّـهُمَّ اسْمَعْ دُعائي وَارْحَمْ تَضَرُّعي وَتَذَلُّلي لَكَ وَاسْتِكانَتي وَتَوَكُّلي عَلَيْكَ وَاَنَا لَكَ مُسَلِّمٌ لا اَرْجُو نَجاحاً وَلا مُعافاةً وَلا تَشْريفاً وَلا تَبْليغاً اِلاّ بِكَ وَمِنْكَ.

دعاء اللهم لا تجعله اخر العهد من صيامنا هو الدعاء الذي يختتم فيه المسلمون شهر رمضان الفضيل الذي امتلأت أيامه بالرحمة والسكينة والطمأنينة، واستقرت فيه النفوس وهدأت الأرواح، وتضاعفت الحسنات وتبددت السيئات.