صور عن الأب في العيد، عيد الفطر السعيد العيد الذي يفصلنا عن أيامه القليل، العيد الذي شرعه الله سبحانه وتعالى علينا بعد شهر من ثلاثون يوما من العبادات و الطاعات و الصوم، فالعيد هو بهجة الأيام، يأتي العيد ليثبت أن نهاية الصبر فرج و فرح،  فعيد الفطر العيد الذي أمرنا النبي صل الله عليه و سلم بالفرح و السرور فيه فهو استكمالا لشعائر الله سبحانه وتعالى، فالحق في العيد أن يكون مبهجا بمشاركة من يحب، فالعيد لا يمكن أن يحلو إلى مع من نحب، ولعل أجمل من نتشارك معهم لحظات العيد السعيدة هو الأب، فالأب هو عمود البيت و السند الذي لا يتعب ولا يكل و لا يمل و لا يشعر بمرارة الأيام في سبيل إسعادنا، ففي العيد نسعد بقرب الأب الذي نحنو عليه تقبيلا ليديه تعبيرا عن السعادة بوجوده بيننا، ومن خلال ما يلي نعرض أجمل صور عن الأب في العيد .

صور عن الأب في العيد

صور عن الأب في العيد، ذلك الشخص الذي يتعب لأجلنا من أول يوم في عمرنا، فتحلو المناسبات السعيدة بالقرب ممن نحب، فالأب كالشجرة في العطاء فهو يمنح بدون مقابل، وكالنهر في منح الحب و الحنان، دائم الحب فحب الأب لا ينضب، فهو طائر يغدو في كل صباح ليجلب لنا قوت يومنا، و ليجعلنا من أفضل الناس، هو أمان البيت، الحامي من المخاطر التي تحيط بنا، فالأب هو العمود الذي لو غاب غابت الأفراح، ولا يبقى للحياة طعم ولا لون، فمع اقتراب أيام العيد السعيد وجب علينا أن نسعد بوجود الآباء في حياتنا، ولعلنا  تيمنا بشعائر الفرح و السرور بالعيد ننشر أجمل صور عن الأب في العيد:

اجمل الصور عن الاب في العيد

صور عن الأب في العيد، في العيد الذي تفصلنا عنه أيام قليلة والذي لا يحلو إلا بمشاركته مع من نحب نرسل أجمل صور عن الأب في العيد، فالأب هو المربي الذي يسعى لتربية الأبناء تربية صالحة طيبة، فهو المربي الذي إن تحدث صمت القلب من جمال كلامه، الأب هو المستمع الجيد والمتكلم الحكيم، كلمات الحب والعبارات المنمقة لا يمكنها أن تفي بالتعبير عن الأب، فهو السور الحامي للعائلة، وعمود البيت واستقراره  أنسه، فلو غاب الأب تغيب الأنوار، ويعم على القلب الحزن لفراقه، فلعلنا في عيد الفطر السعيد ننشر أجمل صور عن الأب في العيد :