صلاة ليلة القدر كم ركعة، يودع المسلمون في هذه الأيام شهر رمضان فها هم يعيشون أجواء العش الأواخر من شهر رمضان يعكفون على صلاة قيام الليل والتهجد ومضاعفة الذكر والعبادة وقراءة القرآن الكريم في هذه الليالي المباركة سائلين الله عز وجل أن يمن عليهم بمصادفة قيام ليلة القدر واستجابة الدعاء، ونيل الأجر والثواب المضاعف بإذن الله تعالى، فقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمون بتحري ليلة القدر في الليالي الوترية أو الفردية من الليالي العشر الأواخر من الشهر الفضيل لمن أراد وحرص على الأجر والثواب العظيم، وبناء على ما تقدم كثيراً ما يتساءل بعض الأشخاص عن عدد ركعات صلاة ليلة القدر، ومن هنا سنقوم بالرد على استفسار صلاة ليلة القدر كم ركعة.

فضل صلاة ليلة القدر

لقدر ورد ذكر سورة القدر في القرآن الكريم واقترن ذكرها بالقرآن الكريم وهذا إن دل فإنما يدل على عظمة هذه الليلة وبركتها وعظيم أجر من قام هذه الليلة فقد قال الله تعالى ” إنا أنزلناه في ليلة القدر، ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر”، وفي فضل صلاة ليلة القدر نذكر التالي:

  • تعتبر ليلة القدر هي “ليلة التنزيل” أي ليلة نزول القرآن الكريم وهذا يضفي عليها فضل كبير وعظيم.
  • ليلة القدر كما ورد ذكرها في القرآن الكريم هي “ليلة مباركة” فكل عمل فيها مبارك وكل أجر فيها مضاعف ومبارك.
  • كما أن ليلة القدر هي ليلة الفصل والتقدير أي يُقدر لكل شخص منا في هذه الليلة أمور حياته التي منها الرزق والأجل والحياة والموت.
  • ليلة القدر ليلة الخير الوفير من من حيث المنزلة ومن حيث فضل القيام والثواب الوفير المترتب على قيام هذه الليلة الفضيلة فأجر قيام هذه الليلة مضاعف كألف سنة من العبادة والأعمال لقوله تعالى “ليلة القدر خير من ألف شهر”.
  • تتميز ليلة القدر بأنها ليلة يعمها السلام والرحمة والطمأنينة فتركن نفس المؤمن وتطمئن فهي ليلة السلام والراحة، لأن الله يسلم العباد الذين قاموا الللية من العذاب بقيامهم وأدائهم للطاعة.
  • قال صلى الله عليه وسلم ” من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه”، ففي ليلة القدر يغفر الله ذنب من قام وصلى وأدى العبادة.

صلاة ليلة القدر كم ركعة

يتساءل بعض المهتمين على قيام ليلة القدر عن عدد الركعات التي يؤدي بها الفرد صلاة ليلة القدر وهل لها عدد معين، ومن هنا فقد ذكرت المصادر أن عدد ركعات صلاة القيام من ليلة القدر وغيرها من الليالي لم يحدد بعدد معين، وفي المقابل فقد قالت مصادر التشريع أن كل زيادة ومضاعفة في العبادة يقابلها زيادة ومضاعفة في الأجر والثواب، وفي ليلة القدر يستحب على القائم أن يقلل من عدد الركعات ويزيد من الذكر والدعاء والطاعة .