كيف تحسب زكاة الفطر، زكاة الفطر فرض واجب، تجب على كل مسلم، وقد حدد الفقهاء موعد اخراجها بحسب ما جاء في السنة والشرع، وموعد إخراجها هو من ليلة عيد الفطر حتى صلاة العيد، وقد حدد الشرع مقدار هذه الزكاة بحسب ما وضحه النبي صلى الله عليه وسلم، ومع اقتراب موعد زكاة الفطر بدأ المغردون بالسؤال عن كيف تحسب زكاة الفطر، والتي يجب إخراجها في وقتها وبما حدده الشرع، وتعد زكاة الفطر واجبة على كل مسلم.

كم مقدار زكاة الفطر للفرد؟

قد استشهد الفقهاء، وأهل العلم بما جاء في السنة النبوية عن النبي صلى الله عليه وسلم لتحديد مقدار زكاة الفطر للفرد، فقد ورد عن النبي: (فرض النبي ﷺ على الناس زكاة الفطر صاعاً من تمر، أو صاعاً منن شعير..)، وقد أثبت الفقهاء أن مقدارها هو ما يعادل ثلاثة كيلو، أو اثنين كيلو ونصف من قوت البلد، وهي حبوب هذا البلد، ومن أراد إخراج زيادة عن ذلك فله وهو أمر مستحب، وقد ذهب البعض إلى استحباب إخراج زكاة الفطر نقداً، وذلك بهدف أن يعطي الفرصة للفقراء والمحتاجين بتوفير حاجياتهم التي يحتاجون لها، ومن المستحب أن يعجل المسلم في إخراج زكاة الفطر للسماح للفقراء بتوفير حاجتهم للعيد.

كيفية حساب زكاة الفطر

يجهل الكثيرون كيفية حساب زكاة الفطر، لذلك يلجأون إلى محرك البحث قوقل لمعرفة حسابها، وفي كل عام نجد المسلمون يسارعون لفعل الخيرات في شهر رمضان وذلك امتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى، وأمر النبي، ويتم حساب زكاة الفطر بالخطوات التالية:

  • يتم حساب زكاة الفطر للفرد من خلال نوع الطعام الأساسي في بلادهم من الحبوب، مثلاً الأرز يتم حساب سعر الكيلو، من ثم اخراج زكاة الفطر بسعر ثلاثة كيلو، أو اثين كيلو ونصف.
  • يتم ضرب سعر الكيلو الواحد في 3 أو 2.5، من ثم يكون الناتج هو زكاة الفطر عن الفرد الواحد.
  • إذا كان الشخص يريد إخراج زكاة الفطر عنه وعن أهل بيته فعليه ضرب ناتج زكاة الفطر للفرد الواحد في عدد أفراد الأسرة.

يبحث المسلمون عن كيف تحسب زكاة الفطر، والتي حددها الشرع بأن يتم ضرب مقدار زكاة الفطر للفرد الواحد في عدد أفراد الأسرة، ومقدار زكاة الفطر قد حددها الشرع بأنها مقدار ثلاثة كيلو، أو اثنين كيلو ونصف من حبوب البلد التي يعيش فيه الفرد، وقد عملنا في هذا المقال على تحديد كيفية حساب زكاة الفطر.