هل ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر، تتلهف القلوب شوقاً لحلول ليلة القدر المباركة فهي ذروة سنام الليالي العشر الأواخر من رمضان الفضيل، وافاض الله فيها الكثير من النعم، واسبغ من كرمه على المسلمين، وزاد من أجورهم في هذه الليلة المباركة، وأنار لهم حياتهم وجعل لهم فيها حصاداً للخير الوفير الذي يتضاعف بشكل كبير، فهذه الليلة تحل فيها البركة من كل حدب وصوب، ويجب على كل مسلم ان يجتهد فيها اجتهاداً يجعله يستدرك فضلها وعطائها الذي لا ينضب أبداً، ولان الشوق للقاء ليلة القدر بات كبيراً بحلول العشر الأواخر من رمضان، بات الكثير من المسلمين المشتاقين لإدراك ليلة القدر يتساءلون هل ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر.

هل ليلة القدر في 27 من رمضان اسلام ويب

زين الله ليلة القدر وجملها، فباتت ليلة مباركة تتضاعف فيها أجور المسلمين القائمين الراجين أن يرحمهم الله ويرزقهم خير جزاء على العبادة والطاعة التي يقومون بها في ليلة القدر التي حفها الله بالعطاء، وكانت ليلة القدر هي السيدة على كل الليالي، فهي التي يُصب فيها السلام على الارض صباً، فيتلاشى الشر ويزول ولا يجد لنفسه مدخلاً لليلة القدر، كما انها ليلة تميزت بنزول القرآن الكريم فيها والذي حفظه الله بحفظه من كل تحريف أو ضلال، فجاء مُرشداً للناس وهادياً لهم ومبيناً لهم طريق الدين القويم، وباعثاً فيهم الايمان ومُعلماً لهم أصول دينهم وأحكامه، وهذه الفضائل التي تأتي المسلمين تبعاً للقرآن الكريم كلها ترتبط ارتباطاً واضحاً بفضائل ليلة القدر المباركة، التي تنبعث جميعها في حياة المسلمين وتنشر فيها البركة والخير، وكانت هناك الكثير من التساؤلات حول موعد ليلة القدر، حيث يرجو المسلمون ادراكها رجاءً كبيراً ومضاعفاً، وفيما يلي نتبين موعد ليلة القدر.

هل ليلة القدر في 27 من رمضان 2021 

أنزل الله في ليلة القدر الآيات البينات التي كانت هداية للعالمين، وذكراً لهم، تهدأ بها قلوبهم وتطمئن لها أرواحهم وتسك نفوسهم، فهي الليلة التي منحها الله أجمل النعم والفضائل الجزيلة، كما أن الزمان كان جامعاً أجمل ما اشتمل عليه، وكان ضاماً درر فضله ومناقب الأمم جميعها في ليلة مباركة كانت ولازالت رجاءً لكل المسلمين، وبعدما تبينا فضائل هذه الليلة المباركة، نبين اجابة تساؤل كان الكثير من المسلمين باحثين عن اجابته والذي هو هل ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر، وهناك الكثير من الترجيحات التي وضحت اجابة لهذا السؤال، وهذه الترجيحات كانت مستندة على مجموعة من الأدلة والتي منها:

  • قول أُبيُّ بنُ كَعبٍ رضِيَ اللهُ عنهُ في لَيلةِ القَدْرِ: «واللهِ، إنِّي لأَعلمُها، وأكثرُ عِلمي هي اللَّيلةُ التي أَمرَنا رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمَ بقِيامِها، هي ليلةُ سَبعٍ وعِشرينَ».
  • عن أبي هُرَيرَةَ رضِيَ اللهُ عنهُ قال: تَذاكَرْنا ليلةَ القَدْرِ عند رسولِ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمَ. فقال: «أيُّكم يَذكُرُ حين طلَع القمرُ وهو مِثلُ شِقِّ جَفْنَةٍ؟» رواه مسلم، قال أبو الحُسَينِ: أيْ: ليلة سَبْع وعِشرين؛ فإنَّ القَمَر يطلُع فيها بتلك الصِّفة.
  • قول الشيخ محمد بن صالح العثيمين ردًا على سؤال هل ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر: نعم لهذا التحديد أصل، وهو أن ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة للقدر.

هناك الكثير من الإجابات التي جاءت لسؤال المسلمين الذي يتردد في كل وقت وحين وهو هل ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر، وكانت هذه الإجابات مستندة على مجموعة من الأدلة التي وردت عن الصحابة والتي تؤكد على أن ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر.