بعد السعي ماذا يفعل المعتمر، تُعرف العمرة في الشريعة الاسلامية بأنها الذهاب لزيارة بيت الله الحرام للقيام والتضرع إلي الله عز وجل، من خلال الطواف في بيت الله الحرام، وسعي المسلم بين الصفا والمروة، وتأدية كافة الشعائر الدينية المطلوبة، قبل تأدية العمرة ومنها حلاقة الشعر أو تهذيبه، وان العمرة من الواجبات التي شرعها الله على كل مؤمن ومؤمنة وهذا هو رأي علماء الفقه والدين الاسلامي، كما ورد في قوله تعالى “وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ” وبعض العلماء يقولوا بأنها سنة ويمكن أن يقوم بتأديتها أي مسلم يكون قادر لو مرة واحدة تبعاً لظروفه المادية والصحية، وفي حال يكون له القدرة أن يأيها أكثر من مرة فذلك يرجع له ويكون في كيزان حسناته، وفرضت العمرة في تاسع سنة للهجرة. من خلال التالي سيتم التعرف على ماذا يفعل المعتمر بعد السعي

ماذا يفعل المعتمر بعد انهاء السعي

بعد إتمام السعي يقوم  الشخص المحرم بتقصير شعر رأسه إذا كان متمتعاً ويجب تعميم كافة الرأس في التقصير، والمرأة تعمل على تقصير شعرها على قدر رأس الإصبع وبهذا يكون الحاج المتمتع قد أدى عمرته ويحل له كل شيء حرم عليه بالإحرام.

الدعاء بعد الانتهاء من السعي

بعد الانتهاء من السعي يقوم الحاج بالتضرع إلي الله والدعاء بما يلي: اللهم تقبل منا عافنا وأعفو عنا وعلى طاعة الله وشكره أعنا وعليك توكلنا وعلى الإيمان بالله وبالدين الاسلامي المتكامل جمعاً توفنا وأنت راض عنا. يا رب ارحمني بترك ما يجلب الذنوب، وأصرف عني كلا بلاء وأرزقني حسن النظر فيما يرضيك عني يا غفور يا رحيم”.

بعد السعي ماذا يفعل المعتمر، عندما يكون المحرم قد قام بتأدية العمرة وحدها وحلل بالحلاقة أو التقصير وفي حال أن يكون الحاج قد أحرم بحج بيت الله واعتمر أو بالحج فقط  فيبقى على هذا الاحرام لغاية عيد الأضحى المبارك. وخلال مرحلة الانتظار للذهاب إلي مشعر منى ومن ثم عرفة من المستحب أن يكثر المسلم الصلاة على الرسول الكريم في الحرم الشريف وهو يطوف حول الكعبة المشرفة كما ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم “صلاة في المسجد الحرام افضل ما سواه من المساجد بمائة ألف صلاة “من طاف بالبيت خمسين مرة خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه”.