متى اكتشف كريستوف كولمب أمريكا؟، تمر مرحلة اكتشاف الدول والبلدان بمجموعة من الأحداث والمواقف المتنوعة والتي بدورها تقود المستكشف إلى هدفه ومراده، فقد استغرقت رحلات الرحالة الذين عكفوا واجتهدوا لعشرات السنين، فقد قاموا بقطع القارات والبحار والأنهار في رحلاتهم الاستكشافية للبحث عن أراضي وبلاد كانت مجهولة بالنسبة لسكان الكرة الأرضية، حتى توصلوا لها بعزمهم ومثابرتهم وجهدهم الحثيث، ومن الجدير بالذكر أن كثرة البعثات الاستكشافية إلى قارات العالم أدى إلى العديد من النتائج والتي كان منها نتائج إيجابية باستكشاف القارات ونتائج سلبية وهي بدء الاستعمار الأوروبي للدول المكتشفة في سعي منها للاستيلاء على مقدرات الشعوب، وبناء على ما تقدم سنتعرف على إجابة متى اكتشف كريستوف كولمب أمريكا؟. 

أول من اكتشف أمريكا

لقد مر استكشاف الأمريكتين بعدة محاولات من قبل العديد من المستكشفين الذين أبحروا نحوها، ويُذكر أنه في العام (1000)ميلادي قام المستكشف النرويجي “ليف إريكسون باكتشاف أول جزء من أمريكا وهي “فينلاند”، وبهذا فقد اعتبر ليف إريكسون أول مستكشف أوروبي يبحر في العالم الجديد، وبمرور الزمن وانقضاء بعض العقود الزمنية أبحر المستكشف الأسباني “كريستوفر كولمبوس” نحو هدف لم يكن بنيته اكتشاف الأمريكيتن ولكن لعب الخطأ في تقدير البوصلة في رحلته دوراً كبيراً أوصله إلى اكتشاف العالم الجديد وذلك في العام (1492)، فقد كان يهدف كريستوفر كولمبوس إلى اكتشاف طريق تجاري يتمكن من خلاله من الذهاب إلى الصين، وكلل هذا الاستكشاف المستكشف “جون كابوت” بريطاني الجنسية والذي بدوره أبحر في المحيط الأطلسي متوجهاً إلى امريكا فاكتشف حينها “نوفا سكوتيا” الواقعة على الساحل الشمالي لأمريكا الشمالية وكان هذا في العام (1497)، وأخيرا العالم “أمريغو فيسبوتشي” اكتشف القارة الجديد.

من مكتشف أمريكا الحقيقي

بناءً على ما تقدم سابقاً فقد اختلف المؤرخون في تحديد المكتشف الحقيقي لأمريكا، ومن هنا سوف نقوم بشرح الاختلافات التي وقعت بينهم والرأي الصائب بين ذلك، وفي هذا الإطار فقد انتشر في كتب التاريخ وكتب الرحالة ان المستكشف الأسباني ” كريستوفر كولمبوس” هو المكتشف الحقيقي لأمريكا عندما قدم من بلاده أسبانيا في الرحلة الشهيرة وهي رحلة الحصول على الذهب، وهي الجائزة التي سيحصل عليها مكتشف طريق جديد من إسبانيا إلى الهند دون أن يسيطر عليه المسلمون الدافع الذي جعل كولمبوس يبحر في رحلته للبحث عن ذلك الطريق، فبدأ في رحلته في طريق كان يعتقد بأنه الطريق إلى الهند، في الحين ذاته يُذكر أن البحار ” أمريغو فيسبوتشي” كان على متن السفينة والذي بدوره لم يقتنع بأن هذه الطريق طريق الهند الأمر الذ يلم يبالي به كولومبس وبعد التمحيص والتدقيق تبين أن رأي فيسبوتشي كان صحيحاً بهذا الشأن، ومن هنا وقع الاختلاف حول المكتشف الحقيقي لأمريكا حالياً.

متى اكتشف كريستوف كولمب أمريكا؟

يتساءل الكثير من الأشخاص عن الوقت الذي اكتشفت فيه القارة الأمريكية، فمن الجدير بالذكر أن الوقت المتفق عليه لاكتشاف أمريكا من قبل البحارة “كريستوفر كولومبس، وأمريغو فيسبوتشي” يبدأ منذ انطلاق الرحلة البحرية المتجهة نحو اكتشاف الطريق في العام (1942) ميلادي، والتي كانت نقطة انطلاقها من البرتغال باتجاه المحيط الأطلسي ويُذكر أنه أطلق عليها حينها بالعالم الجديد.

بهذا نكون قد توصلنا إلى نهاية مقالنا بعد التعرف على الوقت الذي اكتشفت به أمريكا والمراحل التي مرت بها رحلة اكتشاف أمريكا من قبل العديد من الرحالة.