متى تختم ليلة التراويح 1443، يعتبر هذا السؤال من الأسئلة الدينية التي تتعلق بشهر رمضان المبارك، ويجب علي الانسان التعرف علي كافة الإجابات الشافية التي جاء بها أهل العلم الذين استدلوا بالنصوص الشرعية المباركة في الأيام التي يتجلى بها شهر رمضان المبارك، حيث أن صلاة التراويح هي صلاة قيام الليل في كل ليلة من ليالي شهر رمضان الفضيل، وهي عبارة عن صلاة مباركة قام بصلاتها النبي صل الله عليه وسلم بالناس جماعة، ثم تركها خوفا من أن تفرض علي المسلمين، وسميت صلاة التراويح بهذا الاسم وذلك لأنها تصلي مثني مثني والتراويح جمع كلمة ترويحة، وتعني الاستراحة بين كل تسليمتين، وهكذا صلاها الصحابة الكرام رضوان الله تعالي عليهم أجمعين، وهناك فضل كبير لصلاة التراويح فهي قيام الليل في رمضان، ومن التزم بها كان التزامه سببا في كسب مغفرة الله سبحانه وتعالي، سنتعرف في مقالنا علي متى تختم ليلة التراويح 1443.

متى ينتهي وقت صلاة التراويح 1443

هناك اجماع من قبل أهل العلم في العلوم الشرعية علي أن موعد صلاة التراويح يكون بدئها عقب تأدية صلاة العشاء مباشرة والسنة فيما يليها في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، ويستمر وقت التراويح من عقب العشاء حتي طلوع الفجر الثاني، حيث أن المسلمون يبدأ بتأدية صلاة التراويح من كل عام في الليلة الاولي لليوم الأول من شهر رمضان المبارك، ويستمرون في أداء هذه الصلاة في كل ليلة من ليالي شهر رمضان، حتى إذا تم تحديد موعد عيد الفطر توقف المسلمون عن أدائها، وتكون صلاة التراويح بعد صلاة العشاء في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، ويستمر وقتها في ليلة حتى طلوع الفجر، حيث أن وقت صلاة التراويح ينتهي بتحديد موعد عيد الفطر السعيد، وليلة عيد الفطر تكون بعد غروب شمس اليوم الأخير من شهر رمضان لا يصلي المسلمون صلاة التراويح لأن تلك الصلاة لا تكون الا في ليالي شهر رمضان، بينما وقتها يكون في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، وهي صلاة تبدأ بعد تأدية صلاة العشاء في كل ليلة من ليالي رمضان وتنتهي مع طلوع الفجر، و قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه: “مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”.

وفي نهاية المقال نكون قد تطرقنا بالحديث المجمل عن كافة المعلومات التفصيلية الخاصة ب متى تختم ليلة التراويح 1443، حيث أن صلاة القيام تعتبر من أحد الصلوات التي يثاب عليها العبد المسلم علي تأديتها، ويمكن ذلك من خلال فعل الأعمال التي تقرب العبد المؤمن من ربه، وأن صلاة القيام من أفضل الصلاة المسنونة التي يمكن أدائها من قبل الانسان المسلم بعد صلاة الفريضة، ويحرص المسلمون بصورة دائمة علي أداء هذه الصلاة في الشهر المبارك.