اخر اخبار الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة، لقد قامت الحكومة الأمريكية بتوجية تحذير من أن الصاروخ الصيني long march 5b، الذي قد خرج عن السيطرة من قبل الصينين والذي يبلغ وزنه نحو الـ 21 طن، كما ومن المتوقع أن يعود الصاروخ الصيني إلى الكرة الأرضية في يوم السبت القادم الموافق الـ 8 من شهر مايو للعام الحالي، وقد يصيب الصاروخ المناطق المأهولة بالسكان، حيث كشف متحدث باسم وزارة الدفاع عن تاريخ وموعد عودت الصاروخ الصيني المتوقعة إلى الغلاف الجوي للكرة الأرضية، كما تم التوضيح بإن نقطة الدخول الدقيقة للصاروخ الصيني لا يمكننا القيام بتحديدها في الوقت الحالي، اخر اخبار الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة.

الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة

يبدو وكأنه مخطط مؤامرة لفيلم بروس ويليس: حيث قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الثلاثاء بانها تتعقب صاروخًا صينيًا ضخمًا خارج نطاق السيطرة ومن المتوقع أن يعود إلى الغلاف الجوي للأرض في نهاية هذا الأسبوع، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع مايك هوارد في بيان نقلته شبكة سي إن إن الأمريكية بأن قيادة الفضاء الأمريكية تتعقب مسار الصاروخ الصيني، ويتوقع ظهور صاروخ لونج مارش 5 بي الصيني حوالي في تاريخ 8 من شهر مايو الحالي، كما يتتبع موقع Aerospace.org أيضًا الصاروخ، وحتى مساء الثلاثاء كان يتوقع وصوله في تاريخ الـ 8 من شهر مايو الجاري في حوالي الساعة 9:30 مساءً بتوقيت جرينتش، على الرغم من أن التوقعات قد تتغير لكن لا داعي للقلق حيث قال جوناثان ماكدويل عالم الفيزياء الفلكية في مركز الفيزياء الفلكية بجامعة هارفارد الذي يتتبع مدارات الأقمار الصناعية ويفهرسها لشبكة CNN: “إن خطر تعرضنا لها ضئيل للغاية ولذا لن أفقد ثانية واحدة من النوم بسبب هذا” وقال إنه نظرًا لأن المحيط الهادئ يغطي جزءًا كبيرًا من الأرض فمن المحتمل أن يتناثر الحطام في مياه المحيط الهادئ في مكان ما، وقام ماكدويل أيضًا بتعديل الفترة الزمنية التي من المتوقع أن يصل فيها الحطام بين 8 و 10 مايو.

اين سقط الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة

لقد ساعد الصاروخ الصيني في عملية إطلاق Tianhe الذي يعد على أنه الوحدة الأساسية في محطة الفضاء الصينية الجديدة من الجيل الثاني، حيث كان ذلك في تاريخ الـ 28 من شهر أبريل الماضي، ومن المقرر أن تكتمل القاعدة الفضائية في أواخر عام 2022 لتكون بمثابة موقع بحث علمي للصين على مدار العقد المقبل، وفقط الموئل الفضائي التشغيلي الآخر خارج محطة الفضاء الدولية، وفي العام 2018 الماضي حدثت أحداث مماثلة  للصاروخ الصيني الحالي وذلك عندما عادت محطة الفضاء الصينية Tiangong-1 الخارجة عن السيطرة إلى الغلاف الجوي فوق المحيط بالقرب من تاهيتي، حيث لم يصب أحد بأذى وقد احترق الحطام أو وجد أرضية مناسبة له في جنوب المحيط الهادئ.