هل تخرج زكاة الفطر على الجنين، يتساءل بعض الأشخاص عن زكاة الفطر وهل تجب على الجنين في بطن أمه، وما هو رأي جمهور الفقهاء في ذلك، فنحن في أواخر شهر رمضان المبارك الذي بدأت أيامه بالانقضاء، ليبدأ الناس بتجهيز زكاة الفطر التي حدد الفقهاء موعدها، ومقدارها، فزكاة الفطر تزكية للنفس، والمال، لذلك سمت بالزكاة، فهل تخرج زكاة الفطر على الجنين وما حكمها، ومقدارها، فالجنين إما أن يكون قد تخلق، أو يكون في بداية حمله.

ما حكم اخراج زكاة الفطر عن الجنين

سؤال يطرح الكثيرون لتجنب الوقوع في الخطأ، وقد كان رأي الفقهاء، بأن موعد زكاة الفطر هو المقدار الذي حدده الشرع لها، على أن يتم إخراجها قبل صلاة عيد الفطر، ويجب إخراجها عن كل نفس مسلمة، وجاء دليل ذلك من السنة النبوية، عن حديث ابن عمر رضي الله عنهما: (أنَّ رَسُولَ اللهِ صلّ الله عليه وآله وسلم فَرَضَ زَكَاةَ الْفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ عَلَى كُلِّ حُرٍّ أَوْ عَبْدٍ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى مِنَ الْمُسْلِمِينَ).

حكم زكاة الفطر للجنين

جاء عن جمهور الفقهاء أن إخراج زكاة الفطر للجنين لها حكم عند جمهور الفقهاء، فالجنين هو الطفل المتخلف في رحم أمه، وقد جاء عن جمهور الفقهاء أن زكاة الفطر غير واجبة على الجنين، وقد أجمع على ذلك المالكية، والحنفية، والشافعي، وأحمد ابن حنبل، وتعمل العديد من الدول بما جاء في قول هؤلاء بالإجماع، فالجنين وهو في رحم أمه يستحب إخراج زكاة الفطر عنه، لكنها غير واجبة.

ولكن إذا كانت ولادة الطفل قبل أن تغرب الشمس في آخر يوم من شهر رمضان وجبت زكاة الفطر عنه، أما إذا لم تتم ولادته قبل غروب الشمس في آخر يوم من شهر رمضان وولد بعد مغيب الشمس فإنه من الواجب حينها إخراج زكاة الفطر عنه، وذهب بعض الفقهاء ومنهم الحنفية إلى أنه إذا كان ميلاد الجنين قبل أن يطلع فجر يوم العيد فإن زكاة الفطر تكون واجبة حينها على الجنين.

ذهب الإمام النووي إلى أن زكاة الفطر على الجنين غير واجبة، وهذا ما جاء به في كتابه المجموع شرح المهذب، حيث قال شارحاً فيه هذه المسألة: (لَا تَجِبُ فطرة الجنين لا علي أَبِيهِ وَلَا فِي مَالِهِ بِلَا خِلَافٍ عِنْدَنَا، وَلَوْ خَرَجَ بَعْضُهُ قَبْلَ غُرُوبِ الشَّمْسِ وَبَعْضُهُ بَعْدَ غُرُوبِهَا لَيْلَةَ الْفِطْرِ لَمْ تَجِبْ فِطْرَتُهُ؛ لِأَنَّهُ فِي حُكْمِ الْجَنِينِ مَا لَمْ يَكْمُلْ خُرُوجُهُ مُنْفَصِلًا، وَأَشَارَ ابْنُ الْمُنْذِرِ إلَى نَقْلِ الْإِجْمَاعِ عَلَى مَا ذَكَرْتُهُ فَقَالَ: كُلُّ منْ يُحْفَظُ عَنْهُ الْعِلْمُ مِنْ عُلَمَاءِ الْأَمْصَارِ لَا يُوجِبُ فِطْرَةً عَنْ الْجَنِينِ).

بقول جمهور الفقهاء فإنه لا تجي زكاة الفطر على الجنين، وهذا رد على السؤال هل تخرج زكاة الفطر على الجنين.